وزير الشباب والرياضة: هدم الملاعب المخالفة لوجودها على أراضى زراعية

وزير الشباب والرياضة: هدم الملاعب المخالفة لوجودها على أراضى زراعية جانب من اللقاء

فريق المحافظات

إضافة تعليق

أكد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، اهتمامه بعقد لقاءات مع الشباب فى كل جولاته الميدانية للمحافظات بربوع مصر، موجها التهنئة لمحافظة المنيا لفوزها بالمركز الأول فى مهرجان إبداع مراكز الشباب.

وقال الوزير، إن مصر ستظل بخير بشبابها العظيم، مؤكدا أن الرئيس السيسي يهتم جدًا بالشباب من خلال تقديم كافة أشكال الدعم لهم وتحفيزهم، موجها الشكر للمحافظ اللواء قاسم حسين لأنه يتفاعل بقوة ويساند قطاع الشباب والرياضة بدعمه المستمر بالعمل الدءوب في كل الأوقات.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده الوزير مع شباب محافظة المنيا بالديوان العام مساء اليوم السبت، بحضور اللواء قاسم حسين، محافظ المنيا، ومحمد عبد الفتاح، السكرتير العام للمحافظة، ومندي عكاشة وكيل، وزارة الشباب، وعدد من النواب، حيث استمع الوزير لأراء وأسئلة ومقترحات من الشباب الذين أداروا معه حوارا تحت عنوان "وزير مننا".

وطالب الوزير الشباب بمنافسة ذاتهم والآخرين من أجل تحقيق مستقبل أفضل لبلدهم، لأن هناك الكثير من التحديات التي تواجه كل الدول يمكن مواجهتها بالعمل وبالشباب الجاد والمخلص لوطنه، ووصف محافظة المنيا بأنها عروس الصعيد بالفعل فهي قوية، ولديها شباب متميز وعظيم، مؤكدا أن مراكز الشباب لها دور كبير وتعد مراكز لتنمية المجتمع، وقال "مراكز الشباب مش بس للرياضة لكنها مراكز للتنمية المتكاملة للمجتمع والأسرة والتوعية الصحية".

من جانبه وجه محافظ المنيا الشكر للوزير علي تلبيته دعوة زيارة المحافظة، وقال إنه يهتم بكل ما يشغل الشباب في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي للارتقاء بهم وحل مشاكلهم وتوفير الملاعب والمنشآت الرياضية المناسبة لهم، وحث المحافظ الوزير علي زيادة الدعم المخصص لقطاع الرياضة والأنشطة الشبابية في المنيا، مؤكدا أن الجميع يهتم بالشباب وحل مشاكلهم وأنه يحرص علي حضور جميع الفعاليات التي تخصهم، وليس لديه مانع من تشكيل لجنة لتمثيل جميع الفئات والمستويات الشبابية، و عمل لقاء شهري معهم داخل مراكز شباب المحافظة، وتابع "الشباب هو العمود الفقري للدولة وممثل في جميع الوزارات فهم أجيال المستقبل".

عقب ذلك استمع الوزير والمحافظ لأسئلة ومقترحات و أراء شباب المحافظة، أكد الوزير في رده على عدد من التساؤلات إن هناك اهتمام كبير بالأنشطة التي تقام بالجامعات ودعم اتحادات الطلاب، وتوعية الأطفال بالمدارس من خلال الاستعانة بقطاع الطلائع، وبرامج للتوعية الصحية من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية لتوفير ميزانيات العلاج، ففي إحدى دول الخارج حينما يتم إنفاق 16 سنتا علي الرياضة توفر فى المقابل 100 دولار من الصحة العلاجية، وبالنسبة لهدم الملاعب فى القري فالمبدأ أن هناك قانون خاص بمواجهة التعديات على الأراضي الزراعية أو أملاك الدولة وتلك الملاعب وضعها القانوني غير صحيح، حتى وأن كانت مهمة لكن إقامتها علي أراضي زراعية خطأ فالفكرة هي تطبيق قانون، فقد يكون إقامة ملعب العشوائي بالزراعات من وجهة نظر البعض مهم، لكن الخطورة بعد ذلك نجد الزحف العمراني يدمر الرقعة الزراعية، وتابع الوزير "هو ليه أحنا مش أحسن بلد في الدنيا فلدينا كل المقومات" يجب أن نعمل ونكافح مثل الكثير من المصريين فهناك كفيف مصري أبتكر أفضل برنامج لتحول المناهج لألعاب إلكترونية فنحن فعلا قادرون.

وقال الوزير، إن أى مقترحات وأفكار جديدة تضع المنيا أو أي منطقة علي الخريطة السياحية مستعدون لدعمها، وهناك مجموعة كبيرة من الشباب فى الوزارة تفكر وتعمل لإنتاج أفكار جيدة.

إضافة تعليق