«مصنعى السيارات» تكشف حقيقة ارتفاع الأسعار بعد زيادة الدولار الجمركي

«مصنعى السيارات» تكشف حقيقة ارتفاع الأسعار بعد زيادة الدولار الجمركي

علق اللواء حسين مصطفى، الرئيس التنفيذي لرابطة مصنعي السيارات سابقًا، على ما تداول من ارتفاع أسعار السيارات لـ15% بعد قرار وزارة المالية برفع سعر الدولار الجمركي، قائلًا: «هناك مبالغة في هذه الزيادات التى يعلنها البعض، وتتنافى مع طبيعة الزيادة الحالية».

وأوضح في مداخلة هاتفية ببرنامج «اليوم»، المُذاع عبر فضائية «دي أم سي»، مساء السبت، أن ارتفاع سعر الدولار الجمركي 1.9 جنيه سيؤثر على أسعار السيارات، متوقعًا أن تزيد السيارات غير الأوروبية بنسبة من 4 لـ5% فقط، والسيارات الفاخرة الأعلى من 1600 ترتفع أسعارها بنسبة من 5لـ7%.

وتابع: «السيارات الأوروبية تتأثر بأسعار الدولار الجمركي، ويؤثر في قيمة رسوم الواردات، وحساب ضريبة القيمة المضافة، وضريبة التنمية، وهوامش الربح»، مؤكدًا أن الدولة تبحث عن زيادة الموارد لصالح المواطن، وقرارها كان صائبًا.

وأعلنت وزارة المالية، أمس الجمعة، عن رفع سعر الدولار الجمركي للسلع غير الضرورية والترفيهية، ليخضع لسعره المعلن في البنك المركزي، مع عدم المساس بالمواد الخام ومستلزمات الإنتاج، والتي ستخضع لسعر دولار جمركي يبلغ 16 جنيهًا.