حبس المتهمين بقتل طفل بعد اختطافه وطلب 120 ألف جنيه فدية من أسرته بالشرقية

حبس المتهمين بقتل طفل بعد اختطافه وطلب 120 ألف جنيه فدية من أسرته بالشرقية حبس - أرشيفية

الشرقية – فتحية الديب

إضافة تعليق

قررت نيابة أبو حماد العامة، بإشراف المستشار القاضى، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، اليوم، حبس تلميذ وعمه، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لقتلهما طفلًا بعد ساعات من اختطافه وطلب فدية من أسرته.

وتلقى اللواء عبدالله خليفة، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ من الأهالى بقرية السعدية، بالعثور على "محمد.ع ال"، 10 سنوات، تلميذ بالصف الرابع الإبتدائى، مقتولًا وملقى على شط ترعة بالقرية.

وتبين من التحريات التى قام بها الرائد محمد درويش، رئيس مباحث أبو حماد، بإشراف العميد عمرو رؤوف، رئيس مباحث المديرية، قيام "محمد.ج.إ" 12 عامًا، بالصف السادس الابتدائي، باستدراج الطفل المقتول لعمه ويدعى" رامي. إ"22 عامًا طالب بمعهد فنى تجارى، وذلك لمساومة أسرته على فدية مالية قدرها 120 ألف جنيه، لمروره بضائقة مالية، ولكن بعد احتجازه لساعات، وبعد خوفهم من افتضاح الأمر، قاموا بخنق الطفل، ووضعه فى توك توك، وإلقائه على شط ترعة السعدية.

وعثر الأهالى عليه مقتولًا، وألقى القبض على المتهمين وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس المتهمان على ذمة التحقيقات.

إضافة تعليق