إعلام الإخوان يهاجم محمد جبريل ..والداعية: أُؤمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين

إعلام الإخوان يهاجم محمد جبريل ..والداعية: أُؤمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين الداعية محمد جبريل

كامل كامل

إضافة تعليق

بعد ساعات قليلة من إعلان الشيخ محمد جبريل قارئ القرآن بتبرعه بمبلغ مالى للدولة المصرية، دون أن يحدد حجم تبرعه أو إلى أى جهة تبرع، صوبت مكينة الإعلام الإخوانى الهجوم على الشيخ محمد جبريل بشكل حاد للغاية.

لم تتوقف جماعة الإخوان المدرجة على قوائم الإرهاب من الرباعى العربى "مصر والسعودية والإمارات والبحرين" على مهاجمة "جبريل" وتشويهه والزعم بأنه يستغل قراءة القرآن الكريم لتحقيق مكاسب مالية، بل طالبت بمقاطعته وعدم سماع صوته مرة ثانية.

هجوم الإخوان وإعلامها على محمد جبريل، جاء بعد لحظات من إصدار الداعية بيانا قال فيه :"إلى حبة القلب مصر الغالية، فإنه معلوم لِذِى كلّ عين بصيرة بأننى أحب بلدى حبًّا جمًّا وأنتمى إليها قلبًا وقالبًا وأفديها بدمى وروحى وأحب من يحبها وأعادي من يعاديها، وبناءً عليه فإننى أعلن عن تبرعى بمبلغ ( - ) لبلدى مصر حسبة لله ثم حبًّا لها ولأهلها وللظروف التى تمر بها البلاد ، والصدقة تدفع سرا وعلانية كما قال ربنا فى كتابه ( الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلَانِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ) وعلى الله القبول وهو المخلف، وادعوا الله أن يحفظ مصر وأهلها من مكر كل ماكر وحسد كل حاسد وعداوة كل عدو ومن جميع المهالك والمضار والمعاصى والحرام والضلال، واجعلها يا ربنا فى كنفك وضمانك وواحة للأمن والأمان والسلم والسلام سخاء رخاء وسائر بلاد العرب والمسلمين".

ورغم أن الداعية لم يذكر قيمة ما تبرع به ولا أى جهة تبرع لها، إلا أن جماعة الإخوان وقياداتها وحلفائها وفضائياتها وجميع وسائل إعلامها الموجه، نصبوا للرجل حفلة تهكم وهجوم تخللها بعض المصطلحات المسيئة والتى يعاقب عليها القانون، ليس هذا فحسب بل فتشوا فى نوايا الداعية.

ومن أبرز القيادات الإخوانية التى هاجمت محمد جبريل، الداعية الإخوانى وجدى غنيم، إذ ظهر عبر قناة إخوانية، زعم أن القرآن الذى يحفظه محمد جبريل سيكون حجة عليه وليس له".

وانتقد "غنيم" المعروف بالداعية التكفيرى، عودة محمد جبريل إلى مصر، مطالبا اياه أن يعود للخارج مرة أخرى حيث كان فى بريطانيا ولا يعود للدولة المصرية مرة ثانية، زاعما أن ما قام به محمد جبريل لا يتوافق مع الشرع".

وبجانب هجوم فضائيات الإخوان على محمد جبريل، شنت كتائب الجماعة وحلفائها هجوما عنيفا على الداعية عبر منصاتهم فى السوشيال ميديا، الأمر الذى دفع محمد جبريل أن يرد عبر صفحته على صفحاته الرسمية سواء على الفيس بوك وتوتير.

واستشهد "جبريل" فى بيانه الذى رد فيه على منتقديه بآيات قرآنية إذ قال :"صدق ربنا(خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ)وصدق ربنا: (وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلامًا)وصدق ربنا: (وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ) نسأل الله العفو والعافية فى الدين والدنيا والآخرة".

إضافة تعليق