بالفيديو|

بالفيديو| محيي عبيد

الأخبار المتعلقة

عاجل| النيابة تحبس محيي عبيد 4 أيام في واقعة ضرب صيدلي

أحمد موسى: متضامن مع "الصحفيين".. وأرفض أي مداخلات لـ"محيي عبيد"

مصادر: "الصيادلة" تتقدم ببلاغ لـ"الأموال العامة" ضد محيي عبيد غدا

أمين "صندوق الصيادلة": النقابة تتعرض لبلطجة غير مسبوقة من محيي عبيد

انفردت "الوطن"، في الثاني من أكتوبر من العام الماضي، بفيديو الأحداث، التي شهدتها نقابة الصيادلة، بعد اقتحام مجهولين مقر النقابة بالشوم والأسلحة البيضاء، والاعتداء على بعض الموجودين فيه من أتباع أعضاء مجلس النقابة المعزولين، الذين استعانوا بشركة أمن وحراسة خاصة، لتأمين المقر واتحاد المهن الطبية بقرار من الدكتور حسام حريرة أحد الأعضاء المعزولين ورئيس لجنة المقرات باتحاد المهن الطبية.

النقابة شهدت، وقتها، حالة من الفزع بين الموظفين والأطباء المترددين عليها، بعد إحداث تلفيات في المقر وكسر زجاج النوافذ.

وقال الدكتور ثروت حجاج، عضو مجلس النقابة المعزول، إن الدكتور عمر زكريا عضو المجلس كُسرت قدمه، فيما دخل الدكتور إسلام عبدالفاضل أحد الموجودين بساحة النقابة العناية المركزة متأثراً بإصابته فى الأنف والرقبة، وهو الحدث الذي قررت نيابة قصر النيل، على أثره حبس محيي عبيد، نقيب الصيادلة الموقوف بحكم القضاء الإداري، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وبدوره، أوضح الدكتور حسام حريرة، رئيس لجنة المقرات بالاتحاد، أنه استعان بشركة أمن وحراسة لتأمين المقر بعد علمه أن عبيد حصل على أحد أختام الاتحاد، واستبدل أقفال مقر الاتحاد بأخرى، ولم يستطع الأعضاء دخول مكاتبهم.

وأضاف «حريرة» لـ«الوطن»، أن نقيب الصيادلة استخدم كل أعمال البلطجة ونقل أزمة النقابة للاتحاد بعد أن منع اثنين من أعضاء المجلس أنا أحدهما، والدكتور أحمد عبيد أمين صندوق النقابة، من حضور اجتماع اتحاد المهن الطبية، أمس، وقام بتصعيد اثنين بدلاً منا فى الاجتماع هما الدكتور أيمن عثمان والدكتور حسين إبراهيم، وهدد أثناء الاجتماع باستخدام السلاح حال حضورنا الاجتماع رغم أننا منتخبون من جموع الصيادلة.