جنازة عسكرية للشهيد مصطفى عبيد.. وأهالي قريته: فخورون بالبطل

جنازة عسكرية للشهيد مصطفى عبيد.. وأهالي قريته: فخورون بالبطل شهيد تفكيك عبوة الكنيسة بمدينة نصر

الأخبار المتعلقة

الكنيسة تنعى الرائد مصطفى عبيد بعد استشهاده في انفجار مدينة نصر

الأزهر يدين حادث انفجار مدينة نصر: يجب مواجهة الإرهاب الخبيث

"أقباط متحدون": إمام مسجد أنقذ مسيحيي مدينة نصر من كارثة في العيد

السجن 8 سنوات لوكيل نيابة سابق بتهمة قتل سائق في مدينة نصر

عمت حالة من الحزن بين أهالي قرية جزيرة الأحرار مركز طوخ بمحافظة القليوبية عقب إعلان استشهاد ابن القرية الرائد مصطفى عبيد محمود الأزهري "شهيد الواجب"، أمس، الذي لقى ربه إثر تفكيك عبوة ناسفة في مبنى مجاور لكنيسة أبوسيفين بمدينة نصر، مما أدى لاستشهاده في الحال وإصابة مدير إدارة المفرقعات بالقاهرة.

وأكد أهالي القرية أن الشهيد هو نجل اللواء أركان حرب عبيد محمود الأزهري على المعاش من رموز القرية، وأنه كان دمث الخلق، مؤكدين فخرهم بأن الشهيد ضحى بروحه من أجل إنقاذ حياة الأبرياء من المسلمين والمسيحيين في منطقة العثور على العبوة الناسفة.

وأشار الأهالي أن الشهيد متزوج ولديه طفل يدعى "سيف " عمره 4 سنوات و"يارا " 3 سنوات.

وأعلنت مديرية أمن القليوبية تنظيم جنازة عسكرية للشهيد تخرج من مسجد فهيم شاهين بالقرية مسقط رأسه بحضور القيادات الأمنية، اليوم عقب صلاة الظهر.

ومن جانبه نعى الدكتور علاء مرزوق محافظ القليوبية الشهيد، مؤكدًا أن الإرهاب ليس له دين ويريد زعزعة استقرار الوطن، ولكن الإرهاب لن يثني المصريين عن بناء دولتهم الحديثة وسوف يزيد تماسكهم، ولن ينال الإرهاب الغاشم المأجور من عزيمتنا في بناء الوطن وأن الديانة الإسلامية السمحة بريئة من هذه الأفعال والأعمال الإجرامية الخسيسة.

كما نعى عادل حلاوة والد الشهيد محمد حلاوة شهيد القوات المسلحة في معركة كرم القواديس وابن قرية طنط الجزيرة المجاورة لمسقط رأس الشهيد مصطفى عبيد قائلًا "رحمه الله عليك يا ولدي ربنا يصبر قلب اهلك ويصبر قلوبنا على شهدائنا في الجنة حي إن شاء الله ياحبيبي سلم على أخوك محمد عادل ربنا أنعم عليكم بالشهادة اللهم تجمعنا بكم على خير الشهيد البطل الرائد مصطفى عبيد الأزهري ابن قرية جزيرة الأحرار مركز طوخ محافظة القليوبية".

يذكر أن الشهيد الرائد مصطفى عبيد، شهيد الشرطة قد لقى ربه أمس وهو يحاول تفكيك عبوة ناسفة وضعها أحد العناصر الإرهابية، بجوار كنيسة العذراء أبوسيفين بعزبة الهجانة بمدينة نصر، مما أسفر عن استشهاده وإصابة زميله أثناء فحص حقيبة كانت تحتوي على العبوة.