صور| الآلاف في وداع البطل.. تشييع جثمان الشهيد الرائد مصطفى عبيد بطوخ

صور| الآلاف في وداع البطل.. تشييع جثمان الشهيد الرائد مصطفى عبيد بطوخ شهيد المفرقعات

الأخبار المتعلقة

القوات المسلحة تؤكد استمرار عملياتها فى سيناء ضد العناصر الارهابية

عاجل| الرئيس السيسي يعود إلى أرض الوطن عقب زيارته للنمسا

رئيس الأركان يعود إلى أرض الوطن بعد انتهاء زيارته الرسمية للصين

طرح 380 قطعة أرض «على البحر» ضمن «بيت الوطن» في دمياط الجديدة

شيع الآلاف من أهالي قرية جزيرة الأحرار والقرى المجاورة لها، الشهيد الرائد مصطفى عبيد الأزهري الذي استشهد، مساء أمس، أثناء تفكيك عبوة ناسفة كانت تستهدف كنيسة أبوسيفين بمنطقة عزبة الهجانة بالقاهرة، في جنازة شعبية مهيبة.

تقدم الجنازة الدكتور علاء عبدالحليم محافظ القليوبية واللواء رضا طبلية مدير الأمن والقيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة، حيث خرج الجثمان ملفوفا في علم مصر من مسجد فهيم بالقرية، متوجها إلى مقابر الأسرة بالقرية.

وردد المشيعون، هتافات تطالب بالقضاء على الإرهاب، وأخرى مؤيدة للرئيس عبدالفتاح السيسي والقوات المسلحة في حربهم ضد الإرهاب، بينما أطلقت سيدات القرية، الزغاريد في أثناء وداع الشهيد.

والرائد مصطفي عبيد، والد لطفلين هما يارا 8 سنوات ويوسف 4 سنوات، ووالده اللواء أركان حرب عبيد محمود الأزهري أركان بالمعاش، وكان يخدم في سلاح الإشارة وينتمى إلى عائلة الآزهري، أكبر عائلات طوخ.

وقال والد الشهيد، إن كل ضابط في الجيش المصري هو مشروع شهيد في أي وقت، مشيرا إلى أن روح ابنه ليست غالية على مصر.

وأشار إلى أن جده استشهد في حرب 56، متابعا: "كنت أتمنى الاستشهاد طوال فترة خدمتي".

وأكد آهالي القرية، آن الشهيد كان شابا بشوش الوجة، وعلى الرغم من أنه كان يسكن بالقاهرة، إلا إنه كان دائم التواجد وسط أهل القرية في جميع المناسبات، ولم يتوانى أبدا عن مساعدة من يحتاجه من آهل القرية، فلم ينسى مطلقا مسقط رأسة.

وأكد أهالي القرية، أن الشهيد هو نجل هو اللواء أركان حرب عبيد محمود الأزهري بالمعاش، من رموز القرية، وأنه كان دمث الخلق، مؤكدين فخرهم بأن الشهيد ضحى بروحه من أجل إنقاذ حياة الأبرياء من المسلمين والمسيحيين في منطقة العثور على العبوة الناسفة.

من جانبه، قدم الدكتورعلاء عبدالحليم مرزوق محافظ القليوبية وجميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة وشعب القليوبية، واجب العزاء والمواساة لوالد الشهيد، سائلين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وقال المحافظ: "لن ننسى شهداء الواجب والوطن، وستظل ذكراهم خالدة في أذهاننا تقديراً لما قدموه من تضحيات غالية ودماء ذكية روت أرض الوطن دفاعاً عن أمنه واستقراره"، مؤكدا فخره واعتزازه بشهيد الوطن الذي ضحى بروحه من أجل إنقاذ حياة الأبرياء من المسلمين والمسيحيين في منطقة العثور على العبوة الناسفة بجوار الكنيسة.

بينما نعى عادل حلاوة والد الشهيد محمد حلاوة شهيد القوات المسلحة في معركة كرم القواديس، وابن قرية طنط الجزيرة المجاورة لمسقط رأس الشهيد، مصطفى عبيد، قائلا: "رحمه الله عليك يا ولدي ربنا يصبر قلب أهلك، ويصبر قلوبنا على شهدائنا في الجنه حي أن شاء الله يا حبيبي سلم على أخوك محمد عادل، ربنا أنعم عليكم بالشهادة اللهم جمعنا بكم على خير.

يذكر أن الشهيد رائد شرطة مصطفى عبيد، استشهد أمس، وهو يحاول تفكيك عبوة ناسفة وضعها أحد العناصر الإرهابية، بجوار كنيسة العذراء اوسيفين بعزبة الهجانة بمدينة نصر، ما أسفر عن استشهاده وإصابة زميله أثناء فحص حقيبة كانت تحتوي على العبوة.