قصة تحرير الطفلة حفصة بسوهاج.. والمتهمة: «كنت عايزة أجوز ابني بس ملحقتش»

قصة تحرير الطفلة حفصة بسوهاج.. والمتهمة: «كنت عايزة أجوز ابني بس ملحقتش» صورة ارشيفية

الأخبار المتعلقة

بالصور| ضبط عاطلين لمحاولتهما خطف طفلة في منشية البكري بالمحلة الكبرى

أمن الدقهلية يحقق مع شاب حاول خطف طفلة.. المتهم: كنت هسرق التليفون بس

بالفيديو| رجل يحاول خطف طفلة من والديها

"مفيش شغل والحال نايم".. خالد خطف طفلة وطلب فدية 100 ألف جنيه

بعد مررو 180 دقيقة من اختطاف الطفلة "حفصة"، 3 سنوات، من أمام منزلها بمركز سوهاج، تمكن قطاع الأمن العام، وإدارة البحث الجنائي في سوهاج، من تحرير الطفلة وضبط المتهمين، أمس.

وذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية التي جرت تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، أن المتهمين هم "خادمة" تعمل لدى والد الطفلة، استعانت بابنها وفتاة لتنفيذ خطة الاختطاف، وتمكنت القوات تحت قيادة اللواء عبدالحميد أبو موسى مدير مباحث سوهاج، من ضبط المتهمين، وقالت المتهمة الرئيسية في محضر الشرطة: "كنت هخطفها.. كنت عايزة فلوس علشان أجوز ابني.. بس ملحقتش أفكر في المبلغ.. الشرطة جت مسكتنا كلنا".

ما جاء خلال ساعتين من البحث والتحري ومراجعة كاميرات المراقبة، أسفرت عن تحريات المباحث تحت إشراف اللواء هشام الشافعي مساعد وزير الداخلية ومدير أمن سوهاج، والعميد أحمد فخر وكيل مباحث المديرية، إلى أن بداية الواقعة كانت بورد بلاغ من صاحب شركة مواد غذائية لمركز شرطة سوهاج، باختطاف ابنته "حفصة"، من أمام منزله.

وبمجرد تلقي البلاغ، أخطر اللواء عبدالحميد أبو موسى مدير المباحث بتفاصيل الواقعة، وعُرضت المعلومات على اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، والذي أمر بتنفيذ خطة بحث وتحر، وجاءت كالتالي: "فحص المشتبه فيه.. مراجعة كاميرات المراقبة القريبة من منزل الطفلة.. فحص علاقات والدها لبيان عما إذا كانت هناك خلافات من عدمه.. فحص العاملين لديه".

بدأ ضباط المباحث في رحلة البحث عن الطفلة، وكان أولها فحص الكاميرات، وتمكنت القوات من تحديد السيارة التي اختطفت الطفلة من داخلها، وانتقلت قوة أمنية إلى معرض سيارات كانت بداخله السيارة، وجرى تحديد هوية مستأجر السيارة.. بينما كان اللواء عبدالحميد أبوموسى يستجوب الخادمة التي تعمل لدى والد الطفلة، وبمواجهتها أقرت بأن الطفلة كانت تلعب خارج المنزل واختفت في وقت صلاة العصر.

بدأ مدير المباحث في تضيق الخناق عليها، وأثناء ذلك وردت المعلومة للواء عبدالحميد بأن مستأجر السيارة ابن الخادمة، وبمواجهتها اعترفت بارتكابها الواقعة.

وذكر محضر الشرطة، أن المتهمة الرئيسية البالغ من العمر 41 عاما، اعترفت بارتكاب الجريمة وقالت: "إنها كانت تمر بضائقة مالية وفكرت في اختطاف الطفلة لعملها بثراء والدها.. لطلب مبلغ مالي لكي تتمكن من زواج ابنها.. لكنها لم تفكر في تحديد قيمة المبلغ.. لوصول الشرطة السريع لها".

وتحفظت الشرطة عليها وضبط ابنها وصديقته، لاشتراكهما في الواقعة، وأمر اللواء هشام الشافعي مدير أمن سوهاج، بتحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة، التي باشرت التحقيقات في الواقعة، وطلبت تحريات المباحث، واستدعاء والد الطفلة لمناقشته حول ملابسات الواقعة، وقررت حبس المتهمين على ذمة التحقيقات.