إحالة شقيقين بالدقهلية للمفتي لهتكهما عرض الطفلة "حبيبة" وإخفاء جثتها

إحالة شقيقين بالدقهلية للمفتي لهتكهما عرض الطفلة "حبيبة" وإخفاء جثتها الطفلة حبيبة المجني عليها

الأخبار المتعلقة

حبس المتهمين بقتل الطفلة حبيبة ضحية محاولة الاغتصاب 15 يوما

حداد في قرية الطفلة "حبيبة".. وخالها: القاتل كان يبحث عنها معنا

حبس المتهمين بقتل الطفلة "حبيبة" بالدقهلية 4 أيام على ذمة التحقيق

تشييع جنازة الطفلة "حبيبة" بالدقهلية بعد اغتصابها وخنقها في شقة أختها

أمرت الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات المنصورة، اليوم، بإحالة شقيقين إلى فضيلة المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهما لاهتمامها بقتل طفلة في قرية "ديرب بقطارس".

أصدر الحكم برئاسة المستشار ممدوح أحمد عبد الدائم، رئيس المحكمة، وعضوية كل من المستشار وائل عزيز حسن، و المستشار أحمد توفيق شحاتة.

وكان اللواء محمد حجي، مدير امن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء محمد شرباش، مدير مباحث المديرية، ببلاغ أسرة الطفلة حبيبة أحمد عبد الحليم، 6 أعوام، اختفائها منذ ثالث أيام الأضحى عندما ذهبت إلى منزل أختها في قرية "ديرب بقطارس".

ووجه مدير الأمن بتشكيل فريق بحث بإشراف اللواء محمد شرباش، وبقيادة العميد أحمد شوقي رئيس المباحث الجنائية، والمقدم محمد فوزي، رئيس مباحث أجا.

وكشفت تحريات المباحث أن وراء ارتكاب الواقعة "إبراهيم. ا. ا"، حلاق، شقيق زوج أخت الضحية، و"الدسوقي. ا. ا"، وذلك بعد أن تبين أن الطفلة دخلت بيتهم ولم تخرج منه وتبين أنها ذهبت في ثالث أيام العيد إلى منزل أختها لتلعب مع الأطفال هناك، إلا أن شقيق زوج أختها الذي يسكن في نفس البيت تحرش بها فصرخت، فخنقها بـ"أستيك عجلة" وساعده شقيقه ثم أخفي جثتها .

وتمكنت المباحث من إلقاء القبض عليهما، واعترف "إبراهيم. أ. ا"، بأنه تحرش جنسيا بالطفلة، وصرخت وخاف من الفضيحة فخنقها بحبل ووضعها في "جوال" وساعده شقيقه" زوج أخت المجني عليها في التخلص من الجثة في مكان العثور عليها

وقال شريح سليم، المحامي، لـ"الوطن" إن الحكم صدر بعد أن اعترف المتهم الأول وقال الثاني "أنا كنت معاه" وأنهما حاولا أمام الحكمة تغيير أقوالهما بعد أن أكدت جميع المعلومات وأدلة الثبوت بأمر الإحالة ارتكابهما جريمة القتل مقترنة بجرية أخرى وهي "هتك العرض"