ننفرد بنشر تفاصيل ضبط الجناة فى قتل طفلة وتقطيع أعضائها التناسلية بالدقهلية

ننفرد بنشر تفاصيل ضبط الجناة فى قتل طفلة وتقطيع أعضائها التناسلية بالدقهلية الطفلة الضحية

تمكنت الأجهزة الأمنية بالدقهلية من كشف غموض مصرع  طفلة وتقطيع أعضائها التناسلية وإلقائها فى إحدى المناطق على أطراف قريتها حتى نهشت الكلاب أجزاء من الجثة.

وتبين من التحريات والفحص أن المتهمين الرئيسيين هم سمسة.م .ا، ٢٠ عاما زوجة ابن عم والد المجنى عليها وأحمد.ا ا ٢١ عاما زوج بنت أخت المتهم الرئيسي ويدعى عبد الله أبن عم والد الطفلة الذى قام باغتصابها وتقطيع أعضائها التناسلية بالاتفاق مع زوجها ابن عم والد الطفلة، وأشقائه عزوز وجوده.

وذكرت المتهمة فى اعترافاتها أمام المباحث أنها الزوجة الثانية لابن عم والد الطفلة القتيلة ويدعى عبد الله، وأنها تزوجته عقب طلاق عمة الطفلة منه، وأن الزوج وشقيقيه عزوز وجوده وهي والمتهم أحمد خططوا للجريمة بسبب أن طليقة زوجها حصلت على 8 قراريط من الزوج، ورفضت إعادتها فقرر الانتقام من شقيقها الذى يساندها على أن يكون الزوج بعيدا عن الجريمة حتى تبتعد عنه الشبهات وتواجد فى أماكن مختلفة وقت الاختطاف والقتل، فقامت هى والقاتل بخطفها واغتصبها القاتل ثم خنقها وقطع أعضائها التناسلية والقي بها في أحد الأماكن البعيدة عن القرية.

تعود الواقعة منذ عدة أيام عندما تلقى اللواء محمد حجي مدير أمن الدقهلية إخطارا من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ للعقيد أحمد الحسينى مأمور مركز شرطة الستامونى من إبراهيم مصطفى ومقيم الباقعة التابعة لمنطقة حفير شهاب الدين يفيد باختفاء نجلته فاطمة إبراهيم مصطفى 12 عاما منذ عدة أيام.

واتهم والد الطفلة المختفية نجل عمه بأنه وراء اختفائها وأنه قام بخطفها بسبب خلافات بينهم على قطعة أرض ولأهمية الواقعة تم تشكيل فريق بحث من اللواء خالد عبد الحميد وكيل الإدارة العامة لمباحث الداخلية، وضباط وحدة مباحث الستامونى لكشف لغز اختفاء الطفلة وتلقى المركز بلاغا من أحد الفلاحين بقرية 21 بصار التابعة لمركز الستامونى يفيد بعثوره على جثة طفلة مربوطة وملقاة بجوار أرضه وتنهش فيها الكلاب وبانتقال رجال المباحث برئاسة النقيب محمد حماد لمكان البلاغ تبين أن الجثة للطفلة، المبلغ باختفائها وأنها مربوطة من القدم وملقاة على بطنها وبوجهها نبش من الكلاب.