بالفيديو| "مقبرة ومفتاح".. مقربون من الضابط المنتحر يكشفون مفاجأة

بالفيديو| "مقبرة ومفتاح".. مقربون من الضابط المنتحر يكشفون مفاجأة جانب من تشييع الجنازة

الأخبار المتعلقة

انتحار الضابط «أحمد» بالرصاص.. وقائع ما جرى في قسم «طما» بسوهاج

لمروره بحالة نفسية سيئة.. انتحار ضابط شرطة بطلق ناري في الرأس بسوهاج

تفاصيل انتحار ضابط شرطة في إمبابة

التحريات عن انتحار ضابط شرطة بالجيزة: وضع المسدس في فمه وأطلق الرصاص

بالدموع والحسرة، شيَّع الآلاف من أهالي أبنوب شرق أسيوط جثمان نقيب الشرطة الشاب أحمد عبد الباسط الذي انتحر بإطلاق الرصاص داخل فمه صباح اليوم داخل مكتبه بمركز شرطة طما في سوهاج.

وكشف مقربون من الضابط الضحية عن مفاجأة، مؤكدين أنه اشترى مقبرة بناها منذ عامين في الجبل الشرقي بأبنوب، وأوصى بدفنه داخلها، رغم أن أسرته وأشقائه يقيمون في مدينة القوصية غرب النيل في أسيوط.

وأوضح المقربون أن سبب شرائه المقبرة ولادته في أبنوب وليس في مسقط رأس أسرته بأسيوط، وأن والده مُحفظ قرآن حضر إلى المدنية منذ ٤٠ عاماً وأنجب ٤ أبناء من بينهم صيدلي ومرشد سياحي ومهندس والرابع هو النقيب الضحية.

وقال أحد أصدقائه لـ"الوطن": "إجازته الأخيرة كانت منذ ١٨ يوما قضاها وسط أفراد أسرته وأصدقائه في أبنوب، وفِي اليوم الأخير، أخرج مجموعة من المفاتيح وأعطى مفتاح منهم لزوجته وقال لها: ده مفتاح المقبرة خليه معاكي وحافظي عليه".

وانتحر النقيب أحمد عبد الباسط، اليوم الجمعة، داخل مكتبه في نقطة شرطة الشرق بطما. وأصيب زملاء النقيب بحالة من الذهول عقب رؤيتهم جثته ملقاة على الأرض، فأسرعوا بإبلاغ مديرية أمن سوهاج بالحادث، فانتقلت قوة أمنية إلى مكان الواقعة، وبالمعاينة تبين أنه أمسك بمسدسه ووضع فوهته في فمه وأطلق رصاصة على نفسه، فخرجت من رأسه.

حالة من الذهول أصابت زملاء الضابط، خاصة وأنه يتمتع بسمعة حسنة وينتمي إلى عائلة كبيرة وذات صيت واسع في سوهاج.