"حسبنة وبكاء هستيري".. تفاصيل ليلة منى فاروق وشيما الحاج في "التخشيبة"

"حسبنة وبكاء هستيري".. تفاصيل ليلة منى فاروق وشيما الحاج في "التخشيبة" مني فاروق وشيما الحاج

الأخبار المتعلقة

شقيق منى فاروق: «متبرناش من أختي.. والحقيقة هتظهر قريب»

عاجل| حبس منى فاروق وشيما الحاج 4 أيام

رولا يموت والشقيري أبرز من تتابعهم منى فاروق.. وشيما الحاج تتابع ترامب

بالصور| رسائل منى فاروق لوالدها المتوفي: "أتمنى تكون مسامحني"

48 ساعة، قضتهما منى فاروق وشيما الحاج في "التخشيبة"، داخل قسم أول مدينة نصر، وذلك بعد إلقاء القبض عليهما مساء الخميس الماضي، بتهمة ارتكاب الفعل الفاضح، وذلك بعد أن تداول نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو إباحي انتشر لهما مع شخص يتردد أنه مخرج شهير، وتظهران فيه المتهمتان تؤديان حركات راقصة وهما عاريتان.

تفاصيل الليلة الأولى لمنى فاروق وشيما الحاج في "التخشيبة"، رواها مصدر أمني رفض ذكر اسمه من داخل القسم، حيث إنه فور دخولهما القسم، تم تسجيل بياناتهما بالكامل، وتجريدهما من كل متعلقاتهما الشخصية قبل إيداعهما الحجز.

انهيار شديد وبكاء هيستيري، تلك الحالة التي بدت عليها المتهمتان فور إيداعهما في الحجز، حسبما يؤكد المصدر، مشيرًا إلى أنه تم السماح لهما بإدخال الأطعمة والمشروبات بعد فترة قصيرة من الاحتجاز.

ولم تتبادل "منى" و"شيما" الحديث عن شيء في الليلة الأولى من احتجازهما، بحسب المصدر، كل ما قالاه وهما تصرخان معا بشكل هيستيري، "حسبي الله ونعم الوكيل في اللي كان السبب، حسبي الله ونعم الوكيل في اللي نشر وسرب الفيديو".

وكانت الفنانتان اعترفتا أمام النيابة العامة، أنهما اللتان ظهرتا في الفيديو الإباحي، المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر فيه شخص يقال إنه مخرج شهير.

وأكدا أيضا خلال التحقيقات، أنهما لم تعلما بأن المخرج يصورهما، وبعدها فوجئا بانتشار تلك الفيديوهات عبر الإنترنت.

ووجهت لمنى فاروق شيما الحاج اتهامات بارتكاب فعل فاضح، والتحريض على الفسق، ونشر فيديوهات جنسية، وأمرت نيابة أول مدينة نصر، بحبس شيما الحاج ومنى فاروق 4 أيام على ذمة التحقيقات.