التموين تزف بشرى سارة للمواطنين بشأن الأرز أول أبريل

التموين تزف بشرى سارة للمواطنين بشأن الأرز أول أبريل صورة أرشيفية

أعلن أحمد كمال معاون وزير التموين والتجارة الداخلية والمتحدث الرسمي باسم الوزارة، توافر كميات الأرز المستورد من الصين لدى المنافذ التموينية التابعة بداية من شهر أبريل المقبل.

وقال "كمال" لـ صدى البلد، أن تأخر وصول الأرز الصيني إلى الموانئ المصرية دفع الوزارة إلى نقل الأرز من قيمة الدعم على البطاقات إلى منظومة فارق النقاط لحين وصول الكميات المستوردة إلى الموانئ المصرية ونقلها إلى مخازن شركات الجملة التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية ثم إلى المنافذ التموينية أول أبريل المقبل.

قال سعيد دياب صاحب منفذ جمعيتي عضو الغرفة التجارية بالجيزة، إنه تم تعليق صرف 4 سلع تموينية خلال شهر مارس الجاري هي: الأرز والصلصة والزيت الخليط 800 مل والدقيق من خلال قيمة دعم الفرد على البطاقات التموينية، مشيرا إلى أن السلع المذكورة أصبحت تصرف من خلال قيمة فارق نقاط الخبز المتاح في البطاقات التموينية.

وأكد دياب أن الوزارة اتجهت نحو استيراد أرز صيني لسد الفجوة في العرض والطلب بالنسبة للمنافذ التموينية، متوقعا طرحه على البطاقات التموينية بداية من أبريل المقبل بسعر 8.5 جنيه.

أشار دياب الى أن وزارة التموين راعت في اختبارها لعينات الأرز المستوردة اختيار الأرز الأقرب في الشكل والطعم للأرز المصري حتى لا يرفضه المواطن ولا يشعر بغرابته، كما حدث في السابق بالنسبة للأرز الفلبيني.

كان وزير التموين والتجارة الداخلية، الدكتور علي المصيلحي، قال إنه تم غلق الباب أمام استقبال طلبات توريد الأرز المستورد، نوفمبر الماضي، لافتا إلى أن 14 شركة تقدمت لتوريد للأرز المستورد وجار اختبار العينات التي تقدمت بها الشركات من مركز الجودة.