الأعرج والمغتصب.. جريمة قتل تهز الدرب الأحمر بسبب الزوجة

الأعرج والمغتصب.. جريمة قتل تهز الدرب الأحمر بسبب الزوجة صورة أرشيفية

كشفت تحقيقات نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية برئاسة المستشار مصطفى بركات، وإشراف المستشار سمير حسن، المحامي العام لنيابات جنوب القاهرة، فى واقعة مقتل صاحب فاترينة على يد شقيقه بالدرب الأحمر، أن السبب هو اغتصاب زوجته عقب تخديرها وتصويرها عارية لابتزازه فيما بعد.

أدلى المتهم "رزق. م"، صاحب «فاترينة سجائر»، باعترافاته أمام النيابة، مؤكدا أن المجني عليه دأب على معاكسة زوجته، وهي اعتادت الشكوى منه ومن سلوكه معها، وأنه دائم التحدث عنها بسوء مع الجيران وعندما كان يواجهه كان ينكر ويسبها بأبشع الألفاظ.

وأضاف المتهم أنه يوم الواقعة أخبرته زوجته أن شقيقه خدرها واعتدى عليها، وأخبرها أنه صورها ليبتزه فأراد الانتقام لشرفه والتعليم عليه فقط غير قاصد قتله، موضحًا أن شقيقه يستغل عاهته، حيث إن لديه بترا قديما في الذراع، ويعتقد أنه لا يستطيع الدفاع عن نفسه، فأحضر "كزلك"، وتوجه إليه في شارع «سكة الشبولي» ووجه له عدة ضربات في الجسم فجأة فلم يستطع مقاومته، وقتله أمام المارة، وقال: «استغل عاهتي واغتصب مراتي وكنت عايز أعلم عليه مش أموته».

واستمعت النيابة إلى أقوال زوجة المتهم والتي أكدت بالفعل أن شقيق زوجها تمكن من تخديرها، وإقامة علاقة كاملة معها تحت تأثير المخدر، وصورها واستمر في ابتزازها، فأخبرت زوجها للتخلص من الفضيحة، ولكنها لم تر أيا من هذه الفيديوهات وكانت تعتقد أن المجني عليه كان يستفزها فهي لم تشعر بشيء.

واستمعت النيابة إلى أقوال زوجة المجني عليه التي أكدت عدم صحة دفاع المتهم مؤكدة أن هناك خلافات متعددة بينه وبين شقيقه، حول إرث محل في المنطقة، وأن خلافاتهما وتشاجرهما مستمر منذ فترة، ومؤكدة: «أنه لا توجد فيديوهات مصورة لزوجة المتهم كما ادعى».

واستمعت النيابة إلى أقوال عدد من الشهود الذين أكدوا أن الشقيقين اعتادا التشاجر منذ فترة خاصة أن زوجة المتهم سيئة السمعة، ووجود كلام عليها في المنطقة خاصة عقب تشاجرهما معًا في السابق بأن المتهم اعتدى عليها وقام بتصويرها عارية.

وقررت النيابة التحفظ على سلاحي الجريمة، والتحفظ على الجثمان، وتشريحه، وإعداد تقرير عن سبب الوفاة وملابسات الواقعة، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

كان البداية بتلقي قسم شرطة الدرب الأحمر بلاغًا يفيد العثور على جثة شاب في منطقة الدرب الأحمر، على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية، وتم التحفظ على الجثمان، وتحرير المحضر اللازم بالواقعة، العرض على النيابة التي انتقلت على الفور ؛ لمناظرة الجثة.

انتقل المستشار مصطفى ذكرى، وكيل نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، إلى مكان الواقعة وتبين أن الجثة لشاب يدعى سامي محمد، صاحب «فاترينة سجائر» في منتصف العقد الرابع من العمر، مصاب بخمس طعنات متفرقة في الجسم، حيث تبين أن هناك طعنة غائرة في الفخذ تسببت في قطع الشريان الرئيسي المغذي للدم، كما تبين وجود طعنة نافذة في الرأس، وتم التحفظ على سلاحين "أبيضين" – مطواة، وكزلك-.

كان قسم شرطة الدرب الأحمر، تلقى بلاغًا من الأهالى بوجود جثة لشاب بأحد الشوارع، وبالانتقال لمكان الواقعة، عثر على جثة "ر.ا" 36 عاما، مسجل خطر، ومصاب بعدة طعنات بمناطق متفرقة من الجسم.

انتقلت الأجهزة الأمنية لفحص الواقعة، وتمت مناظرتها، وإرسالها إلى مشرحة زينهم للتشريح، وتحرير المحضر اللازم بالواقعة، والعرض على النيابة للتحقيق.