بالمستندات| مذكرة إقالة مدير معهد القلب: رفض المثول للتحقيق في تأخير قوائم الانتظار

بالمستندات| مذكرة إقالة مدير معهد القلب: رفض المثول للتحقيق في تأخير قوائم الانتظار الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان

الأخبار المتعلقة

عاجل| إقالة الدكتور جمال شعبان عميد المعهد القومي للقلب

جمال شعبان: أطباء القلب المصريون تفوقوا على الأوروبيين

جمال شعبان: "النفسنة" قد تسبب الإصابة بأمراض القلب

تعيين جمال شعبان عميدا لمعهد القلب

حصلت "الوطن" على نص مذكرة الدكتور أحمد محيي القاصد، مساعد وزيرة الصحة والسكان لشؤون الطب العلاجي، التي تقدم بها للدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بشأن مخالفات معهد القلب القومي، والتوصية بإلغاء القرار رقم 753 لسنة 2018، بتجديد تكليف الدكتور جمال شعبان، مدير المعهد السابق، مع تكليف الدكتور محمد صلاح، رئيس هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية قائما بتسيير أعمال الإدارة المعهد لمدة 3 أشهر، وأشرت الوزيرة بالموافقة في نفس يوم رفع المذكرة والذي وافق الأربعاء الماضي.

وقال "القاصد" في مذكرته للوزيرة، إن الغرفة المركزية لمتابعة مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لإنهاء قوائم الانتظار، شكلت لجنة وتبين وجود تأخير من قبل "القومي للقلب" في عمليات القلب المفتوح، حيث بلغ ما تم إجرائه من حالات في هذا التخصص 79 عملية من أول العام الجاري حتى يوم 5 مارس الماضي، من أصل 660 حالة من واقع الأرقام المسجلة على "المنظومة"، مضيفًا: "مع العلم أن الطاقة الاستيعابية لعمليات القلب المفتوح تبلغ 240 حالة شهريا".

وتابع: "كما تبين للجنة من واقع التقرير أن ما يقرب من 3 آلاف و166 عملية قسطرة قلبية، و432 عملية قلب مفتوح لم تسجل على المنظومة، وذلك لأنه تحت مسمى طوارئ ومجاني ولحين صدور قرار".

وواصل: "إن إجمالي الحالات المسجلة على المنظومة في المرحلة الثانية بلغ 3 آلاف و108 قساطر قلبية وقلب مفتوح، وأن ما أجري من حالات بلغ ألف و437 من أول يناير حتى 4 مارس الجاري".

واستطرد: "وبناءً عليه أحيل الأمر إلى الإدارة العامة للشؤون القانونية للتحقيق للنظر فيما ورد بالتقرير، وذلك لمنع حدوث تأخير في إنهاء حالات قوائم الانتظار بمعهد القلب القومي، ورفض السيد الدكتور مدير معهد القلب القومي الحالي المثول للتحقيق للوقوف على الأسباب السابق ذكرها".

وبناءً على موافقة وزيرة الصحة على توصيات اللجنة، أرسل "القاصد" مذكرة إلى الدكتور محمد صلاح، رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، بشأن المذكرة وتأشيرة الوزيرة، مطالبًا إياه باتخاذ ما يلزم لتكليف من يراه مناسبًا لتسيير الأعمال ونائبًا له لمدة 3 أشهر، وموافاتهم بما تم حيال ذلك، وهو ما تم اتخاذه بتعيين الدكتور محمد أسامة، قائما بأعمال مدير المعهد القومي للقلب.