رسالة من عائلة إرهابي نيوزيلندا لـ أهالي ضحايا هجوم المسجدين.. فيديو

قدمت عائلة الإرهابي الأسترالي منفذ هجوم المسجدين بمدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا، اعتذارا عن الواقعة التي أسفرت عن مقتل 50 مسلما، وقالت العائلة إنهم محطمون بسبب ما حدث.

وبحسب صحيفة "اندبندنت" البريطانية، قالت ماري فيتزجيرالد جدة القاتل برينتون تارانت: "نحن جميعا مصدومون، لا نعرف، شل تفكيرنا، إنه شيء أكبر من استيعابنا، أن يقوم شخص ما في عائلتنا بارتكاب شيء كهذا".

وحكت الجدة البالغة من العمر 81 عاما، أن حفيدها قد تغير كثيرا بعد وفاة والده بسبب السرطان في عام 2010، وكذلك بعد رحلة طويلة له في أوروبا قام بها عقب وفاة والده مباشرة.

وقالت: "فقط منذ أن سافر إلى الخارج، هذا الفتى قد تغير بالكامل، لم يعد الفتى الذي عرفناه. وسائل الإعلام تقول إنه خطط للهجوم لفترة طويلة، ولذلك فهو من الواضح أن عقله ليس سليما".

وصرح عم المتهم، تيري فيتزجيرالد بأن الأسرة علمت بتورط ابن أخيه من خلال وسائل الإعلام.

وقال: "أولا قلت لا، لا يمكن أن يحدث هذا، لكن بعد ذلك رأيت صورته، نحن آسفون للغاية للعائلات التي كانت هناك، للقتلى والمصابين، لا يمكننا التفكير في شيء آخر. نحن فقط نريد العودة إلى المنزل والاختباء".

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم وضع أخت القاتل ووالده تحت حماية الشرطة بعد الهجوم، وقيل لبعض أفراد الأسرة ألا يحاولوا التواصل معهم.