مقتل رضيعين توأم على يد عشيق أمهما ببولاق.. ونعمة: "اتضايق من صراخهما"

مقتل رضيعين توأم على يد عشيق أمهما ببولاق.. ونعمة: "اتضايق من صراخهما" صورة أرشيفية

الأخبار المتعلقة

شاهدة بـ"جريمة أوسيم": المتهم قتل جاره وزوجته وفتح النار على المارة

"جريمة العشق والقتل في شارع الهرم".. حكاية ضابط قتل صديقته بـ"بوكس"

السعودية تلقي القبض على مصري هارب من الإعدام في جريمة قتل

تقرير الأدلة الفنية في "جريمة المرج": فيديوهات قتل الأطفال "صحيحة"

جريمة بشعة شهدتها منطقة صفط اللبن بحي بولاق الدكرور، حيث قتل الرضيعان التوأم "عاطف.م"، و"محمد.م" 6 أشهر، ضربًا بالأيدي على يد عشيق والدتهما، وادعت "الأم"، أنهما لفظا أنفاسها الأخيرة في حادث تصادم، لكن تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية بقطاع الأمن العام، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بالجيزة، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، كشفت كذب رواية الأم، وألقي القبض عليها وعشيقها.

"نعمة" 19 عاما، من المنيا بمركز بني مزار، هربت من أسرتها من عام 2017 وقدمت الأسرة بلاغا بغيابها، عن المنزل ولم يعثر عليها حتى ألقي القبض عليها بتهمة قتل طفلين بالاشتراك مع عشيقها، وارتبطت بعدة علاقات غير شرعية، وأنجبت توأما.. هكذا جاءت تحريات المباحث بشأن والدة الرضيعين.

ما حدث داخل شقة صفط اللبن ببولاق الدكرور، كشفت عنه الأم في أثناء مناقشتها أمام رجال المباحث تحت إشراف اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، حيث ذكرت "نعمة"، أن عشيقها "أحمد" سائق، أنها تعرفت عليه في أثناء توصيلها عدة مرات لقضاء بعض مستلزمات الأطفال، ونشأت بينهما علاقة حب تطورت إلى علاقة غير شرعية، وبدأ الشاب المنسوب إليه تهمة قتل الطفلين يتردد عليها، لممارسة الرذيلة معاها.

وتابعت الأم قائلة: "يوم الواقعة كان أحمد عندي (عشيقها).. وكنا مع بعض في علاقة.. وبعدين ولادي فضلوا يصرخوا.. وهو اتضايق، فضل يضرب فيهما لحد ما الاتنين ماتوا.. قلنا نروح بيهم المستشفى ونقول إن هما ماتوا في حادثة طريق.. بس لما روحنا الدنيا اتقلبت والناس شكت فينا.. ولقيت المباحث جت.. بس ده كل اللي حصل".

ما جاء على لسان المتهمة الأولى، أكده العشيق "المتهم الثاني"، في أثناء مناقشته أمام العميد أسامة عبدالفتاح رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، وعقب ذلك، أمر اللواء مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، بإخطار النيابة العامة، وانتقلت النيابة لإجراء مناظرة للجثث، وقررت تشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة.

وبدأت النيابة بمناقشة المتهمين بشأن ملابسات الواقعة، وجرى اقتيادهما في حراسة أمنية مشددة تحت قيادة العقيد محمد الشاذلي مفتش مباحث غرب الجيزة، ومثل الجريمة، وقررت النيابة حبسهما لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، ولا تزال التحقيقات مستمرة.