مأساة قرية جزى في المنوفية .. الأهالي يهجرون المنازل بسبب الصرف الصحي

مأساة قرية جزى في المنوفية .. الأهالي يهجرون المنازل بسبب الصرف الصحي إنهيار منزل

مأساة كبيرة يعيشها أهالي قرية جزى التابعة لمركز منوف بمحافظة المنوفية، علي مدار ٩ سنوات كاملة منذ بدء العمل بمشروع الصرف الصحي ولم ينتهي.

هجر للمنازل والاتجاه الي منازل مستأجرة هربا من ارتفاع نسبة المياه الجوفية والصرف الصحي بالمنازل بعد هجر صيانة مشروع الصرف الزراعى المغطى وظهور تصدعات بالمنازل وانتهى الأمر بانهيار أحد منازل القرية بالطوب اللبن بسبب منسوب المياه الجوفية واعتماد الأهالي على الصرف بنظام الآبار.

وتعددت شكاوى الأهالي من إهمال مشروع الصرف الزراعى المغطى الذي يعمل على سحب مياه الرى من الأراضى الزراعية إلى الترع والمصارف لمنع ارتفاع منسوب المياه بما يضر المزروعات.

حيث اضطر الأهالي الي سحب المياه من آبار الصرف الصحى دوريا ورفع المبانى عن مستوى الأرض إلا أن مجهودات الأهالي باءت بالفشل وتسببت المياه الجوفية في إنهيار منزل بالطوب اللبن ملك حمادة عبدالمحسن خالد الذي تصادف خلوه من قاطنيه أثناء انهياره لعملهم بالأرض الزراعية .

وقال عبد العزيز عادل أحد أهالي القرية، أنهم يعانون منذ اشهر طويلة من ارتفاع منسوب المياة الجوفية والصرف الزراعي والصحي الذي أدى إلى تضرر نحو 42 منزل بالقرية في منطقة الوحدة الصحية.

وأكد أن الأهالي تقدموا بعشرات الشكاوى والمناشدات إلى محافظ المنوفية وشركة المياة ومديرية الزراعة دون رد والمسئول الوحيد الذي ظهر هو رئيس الوحدة المحلية والذي ساعد الأهالي في عمليات كسح المياه بسيارات الوحدة.

وتابع، أن المنطقة كانت عبارة عن أرض زراعية ودخلت كردون مباني منذ أكثر من 20 عاما ومع بدء البناء تضرر مشروع الصرف الزراعي بالأرض مما أدى إلى انسداد عدد من الخطوط به وعدم علم الأهالي بوجوده أثناء البناء على أراضيهم التي كانت تعاني مسبقا من إرتفاع منسوب المياة الجوفية، مطالبا كل من محافظ المنوفية وشركة المياه ورئاسة المدينة ومديرية الزراعة بتشكيل لجان للفحص والعمل على إصلاح شبكة الصرف الزراعي والإسراع في الانتهاء من مشروع الصرف الصحي بالقرية والذي قارب على الإنتهاء بعد مرور نحو 9 سنوات من بدء تنفيذه .

من جانبه أكد المهندس رجب عبد الرازق رئيس مركز ومدينة منوف أنه سيتم تشكيل لجنة لمعاينة محل شكاوى الأهالي لبيان سبب التصدعات وإنهيار منزل المواطن وإخطار شركة المياه والأجهزة المعنية لوضوع حلول لسحب المياة الجوفية أسفل منازل الأهالي حتى يتم الإنتهاء من مشروع الصرف الصحي بالقرية ودخوله الخدمة رسميا.