"الإخوان" تعترض سيارة شرطة لتهريب أحد كوادرها بالشرقية.. والأمن يفرقهم

"الإخوان" تعترض سيارة شرطة لتهريب أحد كوادرها بالشرقية.. والأمن يفرقهم اطلاق قنابل غاز مسيل للدموع - أرشيفية

فرقت قوات الأمن المركزي، بمحافظة الشرقية، قبل قليل تجمعاً لعدد من أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية على مدخل قرية العدوة مسقط رأس الرئيس المعزول محمد مرسى، مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع.

فيما وصل اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية، واللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية، إلي قرية العدوة لمتابعة الأوضاع، بعد محاولة عدد من المنتمين لجماعة الإخوان الإرهابية، تهريب أحد الكوادر الإخوانية بعد القبض عليه من قبل الأجهزة الأمنية بالشرقية.

وقطع عناصر الإخوان الطريق أمام سيارة الشرطة التي تقل المتهم أثناء ترحيلة، وحاولوا تهريبه، فيما وصلت قوة أمنية للقرية للسيطرة علي الوضع.

وتلقي اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية، إخطاراً من اللواء هشام خطاب مدير البحث الجنائي، بقيام الأجهزة الأمنية بالتنسيق مع الأمن الوطني، من القبض علي أخطر كوادر جماعة الإخوان بقرية العدوة

وكشفت مصادر أمنية أن الأجهزة الأمنية تحاول ضبط المتهم منذ عامين، إذ أنه المسئول عن تمويل مسيرات الإخوان بالمحافظة.

من جانبه، أكد اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية،  فى تصريح صحفى خاص لـ "اليوم السابع"، أن الأجهزة الأمنية بالتنسيق مع الأمن الوطنى، ألقت القبض علي أخطر قيادات والمطلوب ضبطه  منذ عامين، وتمكنت من السيطرة على الوضع بالقرية، والتحفظ علي الإخوانى الخطير، وجارٍ تقنين إجراء ضبطه لعرضه على النيابة العامة.