ننشر صور ختام التدريب العملى المشترك "صقر 3" ببنى سويف

ننشر صور ختام التدريب العملى المشترك "صقر 3" ببنى سويف توزيع الماكولات على المواطنين

شهد المهندس شريف محمد حبيب محافظ بنى سويف واللواء أركان حرب خالد توفيق رئيس أركان قوات الدفاع الشعبى والعسكرى واللواء محمد الخليصى مساعد وزير الداخلية مدير أمن بنى سويف، واللواء حسام الدين رفعت السكرتير العام وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية والتنفيذية، اليوم الثلاثاء، مشروع إدارة ومواجهة مجموعة من الأزمات والكوارث والمواقف الطارئة، وذلك فى إطار التدريب العملى المشترك "صقر 3" لمجابهة الأزمات والكوارث بمحافظة بنى سويف بنطاق المنطقة المركزية العسكرية الذى تجريه الأجهزة التنفيذية للمحافظة بالتعاون مع القوات المسلحة فى المدة من 23 – 25 أكتوبر الجارى، وذلك للوقوف على كيفية استغلال الإمكانيات المتاحة فى مواجهة هذه الأزمات والكوارث بالتنسيق بين جميع الأجهزة التنفيذية.

بدأ سيناريو التجربة بافتراض تعرض مدينة بنى سويف لهزة أرضية بقوة 4.3 ريختر، أسفرت انهيار (5) عمارات سكنية بشرق النيل "كتقديرات أولية" وتصدع (40) منزلا، ما تسبب فى تشريد (80) أسرة بإجمالى يتراوح من 400 إلى 500 فرد، إضافة إلى تدمير محطة محولات كهرباء شرق النيل مما تسبب فى انقطاع التيار الكهربائى عن المدينة بالكامل، علاوة على تدمير محطة مياه تل ناروز شرق النيل، بجانب اشتعال الحرائق بأماكن متفرقة منها مستشفى بنى سويف العام.

وعلى الفور تحركت جميع الأجهزة الأمنية والتنفيذية بالمحافظة بالتنسيق مع مكتب المستشار العسكرى بالمحافظة، حيث تم الدفع بالمعدات اللازمة من سيارات الإسعاف والنجدة والحماية المدنية والمفرقعات وقوات الأمن المركزى والصحة، للتعامل مع الموقف بعد رفع درجة الاستعداد للدرجة (ج) حيث تم إجلاء السكان ونقل المصابين بسيارات الإسعاف للمستشفيات لتلقى العلاج، وإقامة معسكر للإيواء العاجل أمام مبنى ديوان عام المحافظة لإيواء السكان الذين تم إجلاؤهم وتقديم المدد من المواد التموينية والأدوية لهم.

كما تابع المحافظ ورئيس أركان الدفاع الشعبى والعسكرى ومدير الأمن التدريب العملى المشترك لكيفية التعامل مع أحد المواقف الطارئة " كحدوث حريق بمستشفى بنى سويف العام" حيث يتضمن التدريب إخلاء 50 % من مرضى المستشفى العام والدفع بسيارات الإسعاف لنقل المرضى إلى المستشفيات القريبة لحين السيطرة على الموقف واحتوائه.

وفى تجربة أخرى للتعامل مع موقف طارئ، حيث بدأت التجربة من خلال إخطار الأجهزة الأمنية بحدوث انفجار عدد(2) عربة مدنية وبها عبوة ناسفة على الكوبرى العلوى بمدينة بنى سويف،وعلى الفور توجهت عناصر من قسم المفرقعات بالحماية المدنية بالتعاون مع عناصر من قوات المسطحات المائية حيث تم التعامل مع الموقف والسيطرة على الوضع

حيث تمكنت قوات الأمن بدعم ومساندة من القوات المسلحة من خلال التنسيق مع مكتب المستشار العسكرى استعادة السيطرة على المستودع بعد اشتباكات عنيفة أسفرت عن تصفية (6) من مسلحى الجماعات الارهابية وإلقاء القبض على باقى المجموعة،و استشهاد 4 أفراد من قوة التأمين، فضلاً عن إصابة (34) عامل مدنى وقوات تأمين منهم (8) حالتهم خطرة، و تمكنت قوات الحماية المدنية من ابطال عدد (6) قنابل تم زرعها على طريق الاقتراب الرئيسى، فيما تم تفجير قنبلة أخرى عن بعد، وتم تمشيط المنطقة بأكملها للتأكد التام من عدم وجود قنابل أخرى.