«النقض» توصي بإلغاء المؤبد لـ«بديع» وقيادات الجماعة في «قطع طريق قليوب»

«النقض» توصي بإلغاء المؤبد لـ«بديع» وقيادات الجماعة في «قطع طريق قليوب»

أوصت نيابة النقض، بقبول طعن محمد بديع المرشد العام للإخوان و38 آخرين من قيادات الجماعة، على الحكم الصادر ضدهم بالسجن المؤبد، في قضية قطع طريق قليوب الزراعي إبان عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي من منصبه، والمتهمين فيها بالقتل والتحريض على العنف.

وقدمت النيابة تقريرها الاستشاري لمحكمة النقض في أولى جلسات نظر الطعن، مطالبة فيه بقبول الطعن من حيث الشكل لصحة الإجراءات القانونية المتبعة في تقديمه، وفي الموضوع بإلغاء أحكام الإعدام والسجن وإعادة محاكمة المتهمين الطاعنين من جديد.

واستند الدفاع في الطعن على حكم الجنايات المطعون عليه إلى بطلانه بسبب الخطأ في تطبيق القانون وتفسيره، والفساد في الاستدلال، والإخلال بحق الدفاع، وبطلان إجراءات الضبط الجنائي، وبطلان تحقيقات النيابة العامة وقاضى التحقيق.

كانت محكمة جنايات شبرا الخيمة برئاسة المستشار حسن فريد، قضت بمعاقبة كل من محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان والقيادي محمد البلتاجي والداعية صفوت حجازي وباسم عودة وأسامة ياسين وزيرا التموين والشباب السابقين وأحمد دياب ومحسن راضي عضوي مجلس الشعب السابق و32 آخرين من أعضاء الجماعة بالسجن المؤبد، هم من طعنوا على الحكم. كما تضمن الحكم معاقبة 8 متهمين هاربين (غيابيًا) بالإعدام شنقًا، لم يتمكنوا من الطعن.