وزير الاتصالات: الفساد أصبح ثقافة.. ونحارب لمحاصرته

وزير الاتصالات: الفساد أصبح ثقافة.. ونحارب لمحاصرته

أكد المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أنه لا يمكن حصر ظاهرة الفساد في مصر في الفساد الإداري فقط، الفساد أكبر من ذلك بكثير، الفساد أصبح ثقافة لدي الشعب، ولن يمكن التحكم فيه إلا من خلال تقليل نسبة الاحتكاك المباشر بين المواطنين متقلي الخدمة وبين مقدمي الخدمة من موظفي الحكومة، أصلاح القطاع الحكومي فقط لن يصمد أمام ثقافة الشعب.

وقال الوزير، خلال كلمته في خلال كلمته بجلسة "دور تكنولوجيا المعلومات ودرها في مواجهة الفساد ودعم الاقتصاد"، والمنعقدة ضمن فعاليات اليوم الأخير للمؤتمر الوطني الأول للشباب بشرم الشيخ، أن الحكومة تبذل جهود كبيرة منذ  2004،  لتطبيق منظومة حكومة إلكترونية، ولكي تنجح مصر في ذلك يجب توفر عدة عوامل في مقدمتها  توفير قاعدة بيانات جيدة تربط جميع مؤسسات الدولة.

وأشار الوزير إلى أنه لا يوجد شيء في العالم اسمه منع الفساد كليًا، لكن هناك محاولات تبذل للتقليل منه وتحجيمه ومحاصرته، ومصر لا تعلن عن إجراءات مكافحة الفساد ولكن تعلن نتائج عندما تتحقق ونتكتم عن الإجراءات حتى نستطيع مفاجئة منابع الفساد بالإجراءات الجديدة التي ستحجمه.

وأوضح الوزير أن قواعد البيانات الموجودة على مستوى الجمهورية غير مدققة وتحوي وفيات وغير محدثة، وذلك ظهر جليًا عندما حاولت وزارة التموين مراجعة بطاقات الذكية في يوم واحد كشفنا 6 ملايين شخص غير مستحق للدعم وهذا كارثي.

وأشار إلى ضرورة التعاون بين أجهزة الدولة في توفير المعلومات التي لديها وعدم اعتبار خاصة بها سرية، فقواعد البيانات ليست حكرًا لمؤسسة دون أخرى، خاصة أنها عامل رئيسي في اتخاد قرارات سليمة تصب في الصالح العامل وتحجم الفساد.