موجة طقس سيئة وسيول وأمطار تجتاح المحافظات

موجة طقس سيئة وسيول وأمطار تجتاح المحافظات

سادت موجة من الطقس السيء والأمطار التي وصلت إلى حد السيول في بعض المناطق، في عدد من محافظات الجمهورية، اليوم الخميس، قابلها اتخاذ الإجراءات اللازمة من الأجهزة المعنية؛ للحد من تأثيرها.

ففي محافظة السويس، أعلن مدير الأمن اللواء مصطفى شحاتة إغلاق طريق "السخنة – الزعفرانة" جراء حدوث سيول بمنطقة الزعفرانة وطريق البحر الأحمر.. موضحا أن القرار يأتي حفاظا على أرواح المواطنين وسلامتهم.

وبشأن موانئ البحر الأحمر، أعلن المتحدث الإعلامي لهيئة موانئ البحر الأحمر ملاك يوسف أنه تم رفع درجة الطوارئ بموانئ الهيئة الستة بالمحافظات الثلاث السويس والبحر الأحمر وجنوب سيناء، نظرا لسوء الأحوال الجوية وما تتعرض له مناطق واسعة من الجمهورية من حالات عدم الاستقرار في الأحوال الجوية ونشاط الرياح وتساقط الأمطار.

وأضاف يوسف أنه تم إغلاق ميناء نويبع بمحافظة جنوب سيناء نظرا لسوء الأحوال الجوية وشدة الرياح التي بلغت 20 عقدة شمالية غربية وارتفاع الأمواج لأكثر من 3 أمتار.

وفي محافظة قنا، انتقل المحافظ اللواء عبد الحميد الهجان إلى المنطقة التي تعرضت لسيول عند الكيلو 74 بطريق "قفط - القصير" للاطمئنان على حركة مرور السيارات بالطريق وعدم وقوع أية حوادث أو تلفيات، وأصدر تعليماته للمسئولين بمتابعة الموقف وإزالة آثار المياه المتراكمة على جانبي الطريق.

وقال الهجان - في تصريح له اليوم الخميس- إن الطريق تعرض لتراكم مياه السيول القادمة من سفاجا بفعل الأمطار الغزيرة، مما أدى إلى إغلاق الطريق مؤقتا.. مؤكدا أنه تم إعادة فتح الطريق أمام حركة مرور السيارات بعد انحسار المياه عن الطريق ولم ينتج عن مياه السيل وقوع أية إصابات أو تلفيات.

وأضاف المحافظ أنه تم تطهير كافة مخرات السيول بالمحافظة ورفع حالة الطوارئ بمختلف المديريات الخدمية والوحدات المحلية تحسبا لسقوط السيول، كما تم تشكيل غرف عمليات تعمل على مدار اليوم لتلقي أية بلاغات بشأن سقوط السيول واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.

وفي محافظة أسوان، أنهت المحافظة -وفقا لبيان أصدرته اليوم- استعداداتها لمواجهة أية احتمالات لسقوط السيول والأمطار الغزيرة من خلال اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، ولفتت إلى أنه تم رفع حالة الطوارئ ويجري التنسيق والتعاون المتبادل بين كافة الجهات المعنية لمواجهة أي حالات طارئة للتعامل معها في أسرع وقت وبالشكل المطلوب للحد من أي خسائر قد ترتب على والسيطرة على نتائجها وأثارها المادية والبشرية.

وذكر البيان انه تم تنفيذ تجربة وسيناريو عملي لأزمة سيول محتملة بمنطقة خور أبو سبيرة؛ لقياس مدى استعداد الجهات المختلفة للتعامل مع الأزمة بأسلوب علمي منظم وفي أسرع وقت ممكن، كما سيتم أيضاً إجراء تجربة أخرى مفاجئة يتم الإعلان عن موعدها وموقع إجرائها بشكل مفاجئ ودون إخطار مسبق لأية جهة للوقوف على قدرات الأجهزة التنفيذية والأمنية في التعامل مع الأحداث المفاجئة.

وأوضح أن الهدف من هذه التجارب؛ هو تدريب جميع الجهات المعنية للعمل كفريق واحد، للتدخل والتعامل مع الأزمات والكوارث الطارئة بأسرع وقت ممكن؛ للتقليل والحد من تداعياتها السلبية المختلفة.

وأضاف أن تلك التجارب تأتي بالتوازي مع تكليف اللجان الفنية- التي تشكلها المحافظة- بالمرور الميداني المفاجئ على كافة مراكز الإغاثة وأماكن المهمات والمعدات الثقلية لمواجهة الطوارئ المختلفة وعلى رأسها السيول بمختلف المدن والمراكز؛ للتأكد من توافر كافة المعدات والأجهزة اللازمة لمواجهة الحدث مع مراجعة صلاحيتها وسلامتها لتأدية دورها بالشكل المطلوب.

وأشار البيان الصادر من المحافظة إلى أن ثلاثة مخازن لمركز الإغاثة التابع لمديرية التضامن الاجتماعي بمنطقة الصداقة القديمة بأسوان تحوي 184 خيمة إيواء جديدة ومستعملة بكافة لوازمها وملحقاتها، بالإضافة إلى 2612 بطانية و18 طفاية حريق.