«التعليم» عن إساءة أمين «التعاون الإسلامي» لـ«السيسي»: «الشربيني» لم يسكت

«التعليم» عن إساءة أمين «التعاون الإسلامي» لـ«السيسي»: «الشربيني» لم يسكت

- الوزير: كلام المتحدث جاء نتيجة لحبه للرئيسين ودورهما الفعال في العمل العربي الإسلامي

أكد بشير حسن المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، أن الوزير الهلالى الشربينى، لم يقف صامتا تجاه تهكم الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامى، إياد مدنى، بحق الرئيس عبدالفتاح السيسى.

وقال «حسن»، في تصريحات صحفية، الجمعة، إن كلمة «مدني» كانت في الجلسة الافتتاحية وكلمة «الشربيني» كانت في الجلسة التي تليها، وعندما تحدث الوزير قال: «عودة إلى الجلسة الافتتاحية والخطأ الذي حدث من أحد المتحدثين والخلط الذي وقع في اسم فخامة الرئيسين السيسي والسبسي»، وذكر أن «الشربيني» تجاهل الإشارة لاسم أمين عام المنظمة.

ونقل «بشير»، عن الوزير قوله في رده: «أعتقد أن ذلك جاء نتيجة لحب المتحدث للرئيسين ودورهما الحيوي والفعال الذي لعباه ويلعبانه في تعزيز العمل العربي الإسلامي المشترك، ولكن في مثل هذه المؤتمرات يجب أن يكون هناك تدقيق في كتابة واختيار الكلمات، وأيضا في طريقة إلقائها حتى لا يساء الفهم في بعض الأحيان».

وأضاف «بشير» أنه بعد انتهاء الجلسة توجه وزراء التعليم، في عدد كبير من الدول، منها السودان والبحرين وفلسطين إلى «الهلالي» وأشادوا بكلمته، مؤكدين أن رده جاء راقيا وحضاريا ومحترما بحجم حضارة مصر ورقيها رئيسا وشعبا.