الداخلية: ضبط مسئول لجنة «الأزمة الإرهابية للإخوان» و5 من أعضائها بالدقهلية

الداخلية: ضبط مسئول لجنة «الأزمة الإرهابية للإخوان» و5 من أعضائها بالدقهلية

نجحت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية في إطار جهوها لكشف مخططات قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، الهادفة لإفشال جهود التنمية، في ضبط 5 من عناصر تابعة للكيان الإخواني المستحدث تحت ما يسمى «لجنة الأزمة» القائمة على إثارة الأكاذيب والشائعات في أوساط المواطنين تجاه الأزمات المجتمعية والإدعاء بفشل الدولة في التعامل معها.

وذكر بيان صادرعن وزارة الداخلية مساء السبت، إنه تم رصد أحد اللقاءات التنظيمية لعناصر اللجنة المشار إليها بإحدى الشقق المستأجرة بمصيف جمصة بمحافظة الدقهلية لتدارس مخططات الجماعة فى هذا الشأن.

وأشار إلى أنه باستهداف الشقة عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا، تم ضبط القيادي سعد محمود عبد الغني خضر مسئول لجنة الأزمة بمكتب إداري شمال الدقهلية، المحكوم عليه بالحبس 8 أعوام في 3 قضايا تحريض على العنف والشغب والتظاهر والإنضمام لتنظيم محظور، وبرفقته 5 من أعضائها.

وأضاف أنه بتفتيش مقر اللقاء، تم العثور على مبالغ مالية وقدرها 257 ألف جنيه مصرى، كانت معدة للتوزيع على العناصر المضطلعة بتنفيذ المخطط، ومطبوعات تنظيمية تحتوى على بعض المشكلات التى يمر بها المجتمع وآليات التعامل معها «إعلاميا وجماهيريا» تحمل في مضمونها مزاعم بفشل مؤسسات الدولة في التعامل مع مثل تلك المشكلات والتشكيك في القرارات الاقتصادية الأخيرة وتحديد شرائح المجتمع المستهدفة من قبل الجماعة لإثارة الرأي العام وتصعيد المطالب الفئوية.

وبمواجهة المذكورين، اعترفوا تفصيلاً بأبعاد المخطط المشار إليه والقائم على تصعيد أزمة ارتفاع أسعار الخدمات والسلع الأساسية، وترويج ونشر الشائعات حول القرارات الاقتصادية التى تتخذها الحكومة، وتصعيد المطالب الفئوية لبعض العاملين بالمؤسسات المختلفة، تم إتخاذ الإجراءات القانونية حيال العناصر المضبوطة وإخطار النيابة لمباشرة التحقيق.