"التضامن الاجتماعي": هناك صعوبة في حصر خسائر السيول

"التضامن الاجتماعي": هناك صعوبة في حصر خسائر السيول الدكتورة غادة والي

قالت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، إنها مقدرة تماما مشاعر المواطنين بخصوص السيول وأضرارها، موضحة أن الكوارث الطبيعية عندما تحدث في العالم تندفع بقوة شديدة وتنقطع الكهرباء وأن قطاع الإغاثة ينزل ومعه متطوعين لمساعدة المواطنين وإدخال الإعانات.

وأضافت "والي"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "هنا العاصمة"، مع الإعلامية لميس الحديدي، على قناة "سي بي سي"، أن هناك 3 محافظات يتم العمل فيها وهم البحر الأحمر وسوهاج وقنا، وبالنسبة إلى البحر الأحمر ورأس غارب وأن المياه دخلت المحلات ويتم حصر الخسائر وتعويضهم ماديا وتبديل البضائع التالفة مشيرة إلى أن هناك مشكلة في الحصر لأن هناك مناطق بها مياه عالية، ما يصعب حصر الخسائر.

وأكد وزيرة التضامن الاجتماعي، أن المياه كانت تتدفق بسرعة شديدة وتم إرسال 300 كرتونية غذاء إلى هذه المناطق كما أرسلت منظمات مجتمع مدني وسط تنسيق بين قطاع الإغاثة في الوزاري مع جمعية الهلال الأحمر.