حجز "قمسيونجى" على تحريات المباحث لاتهامه بالاستيلاء على 13 كيلو ذهب

حجز "قمسيونجى" على تحريات المباحث لاتهامه بالاستيلاء على 13 كيلو ذهب مشغولات ذهبية - ارشيفية

قررت نيابة الجمالية الجزئية تحت إشراف المستشار عبد الرحمن شتله المحامى العام الأول لنيابات غرب القاهرة، حجز "قمسيونجى" ذهب بمنطقة الجمالية على ذمة التحريات، وذلك لاتهامه فى 11 واقعة استيلاء على كميات ضخمة من المشغولات الذهبية من تجار الذهب بمنطقة الصاغة.

وكشفت تحقيقات النيابة عن استيلاء المتهم على قرابة 13 كيلو ذهب ومبالغ مالية تخطت 19 مليون جنيه، من عدد من التجار فى منطقة الصاغة لترويجها على عملائه، مستغلاً حالة الركود التى يشهدها سوق المشغولات الذهبية بسبب ارتفاع الأسعار.

ومن جانبه أنكر المتهمة واقعة سرقة المشغولات الذهبية، مؤكدًا أمام النيابة أنه قام بتوزيع المشغولات على زبائنه من أصحاب المحال التى يتعامل معهم، ولكن بسبب ارتفاع أسعار الذهب تعثر فى سداد بعض التجار وعلى إثر ذلك قام باقى التجار بعمل محاضر ضده.

البداية كانت بتمكن المقدم محمد علوى رئيس مباحث قسم شرطة الجمالية، من ضبط "حنا.ث.إ" 45 سنة، قمسيونجى ذهب، والمحرر ضده عدة بلاغات نصب، بلاغ "رفعت ك م" 44 سنة، صاحب ورشة مصوغات، لاستيلائه على "5 كيلو ذهب، و2 مليون و900 ألف جنيه"، وبلاغ "محمد م ص" 26 سنة، صائغ، لاستيلائه على "نصف كيلو ذهب، و200 ألف جنيه، وبلاغ "ميخائيل أ م" 37 سنة، صائغ، لاستيلائه على "1.900 جرام ذهب"، وبلاغ "عادل غ ح" 35 سنة، صائغ، لاستيلائه على "844 جرام ذهب".

كما تبين أن المتهم محرر ضده عدة بلاغات أخرى متمثلة فى بلاغ  "محمد.ص.أ" 53 سنة، صائغ، لاستيلائه على "1.500 جرام ذهب"، وبلاغ "أحمد.م.أ" 48 سنة، صائغ، لاستيلائه على "60 جرام ذهب"، وبلاغ "محمد.ف.ع" 26 سنة، صائغ، لاستيلائه على "225 جرام ذهب"، وبلاغ "جرجس.م.ث" 51 سنة، صائغ، لاستيلائه على "105 جرامات ذهب"، وبلاغ "رأفت.ن.خ" 50 سنة، صائغ، لاستيلائه على "3 كيلو ذهب"، وبلاغ "أيمن.ع.ع" 46 سنة، صائغ، لاستيلائه على "16 مليون جنيه"، وبلاغ "كرستين.م.ع" 32 سنة، حاصلة على بكالوريوس تجارة، لاستيلائه منها على "150 جرام ذهب".

وبعرض المتهم على المجنى عليهم، اتهموه بالنصب والاستيلاء منهم على مبالغ مالية ومشغولات ذهبية، وتحرر عن ذلك المحاضر اللازمة، وأحاله اللواء خالد عبد العال مدير أمن القاهرة، إلى النيابة العامة التى تولت التحقيق والتى أمرت بما سبق .