توقيع 3 بروتوكولات تعاون بين وزارتي التجارة والصناعة والبترول والبنك الأهلي

توقيع 3 بروتوكولات تعاون بين وزارتي التجارة والصناعة والبترول والبنك الأهلي

شهد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة توقيع 3 بروتوكولات تعاون بين وزارتى التجارة والصناعة والبترول والبنك الأهلى المصرى تستهدف إتاحة حزم تمويلية ميسرة وتوفير المواد الخام للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بمدينتى الروبيكى لدباغة الجلود ومرغم للصناعات البلاستيكية.

حضر مراسم التوقيع اللواء رضا فرحات محافظ الأسكندرية و هشام عكاشة رئيس البنك الأهلى المصرى والمهندس ياسر المغربى مستشار وزير التجارة والصناعة للمشروعات والمهندس محمد سعفان رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات والمهندس محمد الجوهرى رئيس مجلس إدارة شركة القاهرة للاستثمار والتطوير العمراني والصناعي والمهندس أسامة حشاد رئيس الجهاز التنفيذى للمشروعات الصناعية والتعدينية .

وأشار قابيل إلى ان استراتيجية الوزارة تستهدف تعظيم دور التجمعات الصناعية في الصناعة المصرية  مشيرا الى انه في هذا الصدد تم انشاء منطقة صناعية متكاملة للجلود بمدينة الروبيكى تستهدف وضع مصر كمركز استراتيجى لصناعة ودباغة الجلود ، كما تم إقامة مجمع صناعى للصناعات البلاستيكية بمدينة مرغم بمحافظة الأسكندرية وذلك استغلالا للتقدم الكبير لصناعة البتروكيماويات بالمحافظة .

وأوضح قابيل انه تم توقيع بروتوكولين مع البنك الأهلى الأول بين البنك وشركة القاهرة للاستثمار والتطوير العمراني والصناعي ويستهدف البروتوكول إتاحة خدمات تمويلية لاصحاب المصانع الصغيرة والمتوسطة التى يجرى نقلها من منطقة مجرى العيون الى المنطقة  الصناعية الجديدة بمدينة الروبيكى ولكافة المستثمرين فى مختلف مراحل المشروع بشروط ميسرة وفترة سداد 7 سنوات منها فترة سماح سنتين للمشروعات الصغيرة والصغيرة جداً.

اما بالنسبة للمشروعات المتوسطة فيكون الحد الاقصى لفترة التمويل حتى 10 سنوات متضمنة فترة السماح، وبصفة عامة يتم سداد التمويل على دفعات شهرية او ربع سنوية او نصف سنوية وفقا للتدفقات النقدية للمشروع مشيرا الى أن مدة العمل بهذا البروتوكول خمس سنوات تبدأ من تاريخ التوقيع عليه، ويجدد تلقائياً بتوافق الطرفين .

وأشار إلى ان البروتوكول الثانى بين البنك الأهلي المصرى  والجهاز التنفيذى للمشروعات الصناعية التابع لوزارة التجارة والصناعة ويستهدف اتاحة حزم تمويلية ميسرة  للمستثمرين الجدد اصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بمدينة مرغم للصناعات البلاستيكية بالاسكندرية.

ولفت وزير التجارة والصناعة إلى أن البروتوكلان قد نصا علي تشكيل لجنة تسيير تضم ممثلين عن كل طرف من أطراف كل بروتوكول مع الاستعانة بعدد من الخبراء لمتابعة التنفيذ وتذليل أية صعوبات تعترض عملية التنفيذ، على أن تعقد اجتماعات كل لجنة بشكل دوري مرة واحدة شهرياً أو عند الضرورة، لمتابعة مدي تقدم خطوات العمل المحددة للتنفيذ ومدى ملاءمتها للنتائج المرجوة من الأهداف المحددة.

وأشار قابيل الى ان البروتوكول الثالث تم توقيعه بين الجهاز التنفيذي للمشروعات الصناعية والشركة القابضة للبتروكيماويات التابعة لوزارة البترول ويتضمن توفير المادة الخام المستخدمة  في الصناعات البلاستيكية من شركتى سيدبك و ايندكو الملاصقة لتجمع الصناعات البلاستيكية بمدينة مرغم بأسعار المصانع ودون أي وسيط، وانشاء مخازن لهذه المواد الخام داخل حدود المشروع وذلك تيسيراً على صغار المصنعين والمساعدة فى الحصول على أسعار تنافسية في الأسواق.

ومن جانبه أكد اللواء رضا فرحات محافظ الأسكندرية حرص المحافظة على الإسراع فى تشغيل مجمع صناعات البلاستيك بمنطقة مرغم والذى يعد احد اهم مشروعات التنمية الصناعية بالمحافظة ، لافتاً إلى أن المجمع يقع على مساحة 25 فدان بإجمالي 240 وحدة مزودة بالمرافق الرئيسية وبلغت تكاليف بناءه حوالى 48.6 مليون جنيه تم توفيرها من عدة مصادر تمويل منها المحافظة ووزارت التعاون الدولى والتنمية المحلية والبيئة وبنك الإستثمار .

وحول شروط اتاحة التمويل المقدم من البنك الأهلى فى البروتوكولين أوضح هشام عكاشة رئيس البنك انه فى ضوء مبادرتي البنك المركزي وبرنامج الصندوق السعودي للتنمية لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، فإن شروط التمويل المتاحة فى نطاق هذان البروتوكولان تتمثل فى المساهمة فى تمويل الآلات والمعدات والتوسعات المساحية الإضافية ورأس المال العامل الاولى ، ويتاح التمويل بسعر عائد بواقع 5 % سنويا بسيط متناقص بدون عمولة فى اطار مبادرة البنك المركزي المصرى لتمويل المشروعات الصغيرة والصغيرة جداً حال توافر شروط المبادرة .