أهالي عمال المنيا المحتجزين بليبيا يلتقون مسئولا بالخارجية لبحث إعادتهم

أهالي عمال المنيا المحتجزين بليبيا يلتقون مسئولا بالخارجية لبحث إعادتهم

التقى أهالي العمال العشر المحتجزين بالأراضي الليبية علي يد عناصر أمنية بمنطقة الإبيار ببني غازي بحجة التحري الأمني منذ ٤٥ يومًا، بالسفير نبيل مكي نائب مساعد وزير الخارجيه للشئون القنصلية، للتدخل لإخلاء سبيلهم.

قال إيهاب عبد العظيم عضو مجلس النواب عن دائرة مركزي مغاغه والعدوة بالمنيا، إنه التقي وأسر 10 عمال محتجزين في ليبيا، من أبناء قرى مركزى مغاغه والعدوة، بالسفير نبيل مكى، نائب مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية الذي قام بالاتصال بالسفير المصرى بليبيا، وطالبه بأن يتحرى الموضوع وتقديم مذكرة ومعرفة أسباب احتجازهم.

كانت قوات شرطة ليبية، احتجزت 10 عمال مصريين من أبناء 4 قري بمركزي مغاغه والعدوة بشمال المنيا في ظروف غامضة، وأعلن أهالي قري منشاة عبد الله، وكفر مهدي، والطوبجي بمركز العدوة، وعزبة جابر بمركز مغاغة إحتجاز 10 من أبنائهم العاملين بمنطقة الأبيار التابعة لمحافظة بني غازي بالأراضي الليبية، علي يد أفراد شرطة مسلحين، منذ أكثر من 45 يومًا، وتم اصطحابهم من أماكن إقامتهم علي يد مسلحين، إلي أقسام الشرطة، وتعرضهم للتعذيب، دون مبرر أو ذنب اقترفوه، بحسب أسر المحتجزين.

وقال الأهالي إن المحتجزين هم: حسين جبر السيد عبد اللطيف ورمضان محروس عبد المنعم وحمدي راضي علي رسلان ومحمد مناصير طوبي وفضل درويش مهني وغرياني عقيلة ناجي وحسين عيد مهدي وجميعهم من أبناء مركز العدوة، إضافة إلى 3 آخرين من أبناء مركز مغاغة.