وزير الآثار ومحافظ الفيوم يفتتحان متحف كوم اوشيم

وزير الآثار ومحافظ الفيوم يفتتحان متحف كوم اوشيم جانب من الافتتاح

الفيوم - رباب الجالي

افتتح الدكتور خالد العناني وزير الآثار والدكتور جمال سامي محافظ الفيوم والدكتور خالد حمزة رئيس جامعة الفيوم وسيد الشورة مدير عام آثار الفيوم متحف كوم اوشيم بعد الانتهاء من مشروع ترميمه وتطويره وإعادة تاهيله.

وحضر مراسم الافتتاح عدد من النواب والتنفيذيين بالمحافظة وعدد من قيادات وزارة الآثار ورؤساء المعاهد الآثرية الأجنبية في مصر وإلهام صلاح رئيس قطاع المتاحف والمهندس وعد الله ابو العلا رئيس قطاع المشروعات.

وقال الوزير أن هذا الافتتاح يأتي في إطار خطة الوزارة في الانتهاء من ترميم المتاحف المغلقة وافتتاحها بما يساهم في زيادة عدد المناطق الاثرية المفتوحة بالاضافة الى تشجيع السياحة العالمية لمصر وزيادة حركة الزيارة المحلية لمختلف المحافظات بانحاء جمهورية مصر العربية

وأوضحت إلهام صلاح، رئيس قطاع المتاحف،  أن المتحف يحتوي على 320 قطعة أثرية، بعضها يُعرض لأول مرة أمام الجمهور، كانت مخزنة في المخزن المتحفي بكوم أوشيم، ومخزن المتحف المصري، إلى جانب القطع الأثرية التي كانت معروضة بالمتحف قبل إغلاقه، وأضافت أن سيناريو العرض المتحفي يحكي تاريخ محافظة الفيوم، وعادات وتقاليد قاطنيها، منذ أقدم العصور، وكذلك الفكر الديني الذي اعتنقه أهل المحافظة على مر العصور.

وأكدت رئيس قطاع المتاحف، أنه يجرى حاليا التنسيق مع كلية السياحة والفنادق بجامعة الفيوم، لإعداد بروتوكول تعاون مشترك يهدف إلى استغلال المتحف في التنمية السياحية، ونشر الوعي الأثري لدى مختلف سكان المحافظة، عن طريق استغلال المنطقة المفتوحة حوله، في إقامة العديد من الفعاليات والأنشطة الثقافية لمختلف الفئات العمرية، والمجتمعية لتحقيق الهدف المرجو من المتاحف في كونها مؤسسات توعوية وتعليمية وتثقيفية.

ومن جانبه، أوضح رئيس قطاع المشروعات إن إعادة تأهيل المتحف تمت بتمويل ذاتي من وزارة الآثار، حيث شملت أعمال الترميم والتطوير، تعلية السور الحديدي حوله بإرتفاع 3 أمتار، وإنشاء أبراج حراسة، وتغيير منظومة الإضاءة وتركيب كاميرات للمراقبة، وتغيير دهانات الواجهات، وإعداد وتطوير فتارين العرض المتحفي.

ويقع متحف كوم أوشيم عند مدخل مدينة كرانيس الشهيرة، بمحافظة الفيوم، وتم زيادة مساحته في عام1993، حيث تم إلحاق دورا علويا به وفي عام 2006 م تم غلقه لإجراء أعمال الترميم به، والتي بدأت  العام الجاري.