وقف ضابطي شرطة و7 أمناء في واقعة هروب متهم من محكمة الخانكة

وقف ضابطي شرطة و7 أمناء في واقعة هروب متهم من محكمة الخانكة صورة أرشيفية

أكد مصدر أمني أن اللواء مجدي عبد العال، مدير أمن القليوبية، قرر وقف ضابط و7 أمناء شرطة بمركز الخانكة لاتهامهم بالتسبب في هروب مسجون من داخل محكمة الخانكة أثناء عرضه على النيابة للنظر في أمر تجديد حبسه في قضية مخدرات حيث غافل المتهم، أمين الشرطه المصاحب له وفرا هاربا من المحكمة.

وقررت النيابة العامة برئاسة المستشار أمير ناصف، رئيس نيابة الخانكة حجز الضابطين، وأمناء الشرطة الـ7 لحين ورود تحريات الأمن العام حول الواقعة.

كان اللواء مجدي عبدالعال، مدير أمن القليوبية قد تلقى إخطارا يفيد هروب مسجون يدعى "أيمن.أ"، من داخل المحكمة فكلف اللواء دكتور أشرف عبدالقادر، مدير المباحث، بسرعة كشف غموض الواقعة، وضبط المتهم، وتوصلت التحريات إلى أنه أثناء وقوف المتهم برفقة الحرس للعرض على النيابة العامة للنظر في أمر تجديد حبسه بعد ضبطه في قضية مخدرات، وبسؤال الحرس، قال إن المتهم استطاع أن يفلت يده من "الكلبش" وهرب.

توصلت التحريات إلى أن القوة المصاحبة للمتهم كانت تتكون من ضابط و7 أمناء شرطة وعقب دخول المتهم المحكمة غافل الحرس وفرا هاربا وطاردته القوة إلا أنهم لم يتمكنوا من ضبطه وتم تحرير محضر بالواقعة، فقررت النيابة حجز القوة المرافقة للمتهم لحين ورود تحريات المباحث وتكليف أجهزة الأمن بسرعة ضبط واحضار المتهم وسؤال أفراد القوة.

وتكثف أجهزة الأمن من جهودها لضبط المتهم وفحص المناطق المحتمل تواجده بها وفحص الأشخاص المحتمل أن يتوجه إليهم للاختباء، مشيرًا أن المتهم كان في المحكمة للنظر في تجديد حبسه وهرب من هناك، فيما تشير التحريات إلى وجود تواطوء بين أحد أمناء الشرطة والمتهم لتسهيل هروبه وجار تحديد هوية أمين الشرطة المتورط في الواقعة.

وفي ذات السياق، قرر قاضي المعارضات بمحكمة شمال بنها تجديد حبس أميني شرطة 15 يوما على ذمة التحقيق لاتهامهما بالحصول على مبالغ مالية من أسرة أحد المتهمين في قضايا سلاح ومخدرات مقابل تهريبه من قسم شرطة الخصوص بعد أن قامت مباحث تنفيذ الأحكام بالقبض على المتهم "أحمد.ح"، الهارب من تنفيذ أحكام في قضايا مخدرات وسلاح وتم عرضه على النيابة فتم إخلاء سبيله في إحدى القضايا، وقررت النيابة إخلاء سبيله ما لم يكن محبوسًا على ذمة قضايا أخرى على أن يتم إرجاعه إلى قسم شرطة الخصوص، وبعد أن عاد للقسم هربه أمينى  شرطة من القسم بعد إخفاء بعض القضايا الخاصة به مقابل حصولهما على مبالغ مالية من أسرته.