ضبط سيدة وشقيقها كونا تشكيلا عصابيا لبيع المخدرات بالدقهلية

ضبط سيدة وشقيقها كونا تشكيلا عصابيا لبيع المخدرات بالدقهلية المتهمان

ألقت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية، القبض على  سيدة "مسجلة خطر " وشقيقها، بعد قيامهما بتكوين تشكيل تخصص في بيع المواد المخدرة، وبحيازتهما 22 كيلو بانجو، و600 جرام حشيش، وسلاح ناري بمدينة طلخا.

كان اللواء مصطفى النمر، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، قد تلقى إخطارًا من اللواء مجدي القمري، مدير المباحث الجنائية بالمديرية، يفيد بورود معلومات أكدتها التحريات السرية لضباط قسم مكافحة المخدرات، بقيام كل من "نورا سامي عبد الفتاح الشاذلي"  39 سنة  دون عم ل، والمسجلة جنائيا تحت رقم 1837 فئة (ب) مخدرات، وشقيقها محمد  36 سنة ( عاطل )، والمسجل "شقي خطر" تحت رقم 598 فئة (ب) "فرض سيطرة إجرامية"، بتكوين تشكيل عصابي بزعامة الأولى تخصص في الاتجار بالمواد المخدرة، متخذين من شقة كائنة ببندر طلخا مكانًا لإخفاء وترويج المواد المخدرة على عملائهم، وحيازة الثاني أسلحة نارية وذخائر دون ترخيص؛ للدفاع عن تجارتهما غير المشروعة.

تم استخراج  إذن النيابة العامة ، وقامت قوة بقيادة المقدم خالد مجاهد، رئيس قسم مكافحة المخدرات، والرائد محمد عمر شريف، بالتنسيق مع ضباط مباحث مركز طلخا بقيادة الرائد أحمد مروان شبانه، ومعاونة النقباء هشام الجوهري وعمار الجداوي وكريم عبد الرازق، وتم ضبط المتهمين داخل مسكنهم.

وبتفتيش الشقة عُثر على 7 لفافات كبيرة الحجم، و20 لفافة متوسطة الحجم لنبات البانجو المخدر، وزنوا 22 كيلوجرامًا،26 قطعة متوسطة الحجم لمخدر الحشيش وزنوا قرابة 600 جرام، فرد خرطوش محلى الصنع، 2 طلقة خرطوش، سلاح أبيض "مطواة"، شريط لعقار الأومتيرل به 2 قرص، ميزان حساس، هاتف محمول.

وبمواجهتهما اعترفا بحيازتهما المضبوطات بقصد الاتجار، والهاتف المحمول لتسهيل اتصالهما بعملائهما، والميزان الحساس لاستخدامه في وزن المواد المخدرة قبل ترويجها، واعترف المتهم الثاني بأن السلاح الناري والأبيض المضبوطين للدفاع عن تجارتهما غير المشروعة، والأقراص المخدرة بقصد التعاطي.

تم تحرير المحضر اللازم، وعُرض المتهمان على النيابة العامة التي باشرت التحقيقات.