وزير الاثار: تجهيز الاحتفال بمرور 200 عام على افتتاح مقبرة سيتي بالأقصر..صور

وزير الاثار: تجهيز الاحتفال بمرور 200 عام على افتتاح مقبرة سيتي بالأقصر..صور

وصل الدكتور خالد العناني وزير الآثار، مساء اليوم، إلى الأقصر، للقيام بجولة تفقدية لمقبرة الملك توت عنخ آمون بمناسبة مرور 49 عاما على افتتاحها.

وأوضح الوزير خلال زيارته للملك الصغير، برفقته أندريه باران سفير فرنسا بالقاهرة، أنه قدم إلى الأقصر للمشاركة في الإحتفال بعيدها القومي و تفقد مقبرة توت عنخ آمون، بالإضافة إلى حضور مؤتمر في متحف التحنيط بمناسبة مرور 25 عاما على أعمال البعثة المصرية الفرنسية بالبر الغربي، وعرض نتائجها التي قامت بها على مدار السنوات التي قضتها من أعمال.

وأوضح أن خطة وزارة الآثار هي جذب السياح من خلال فتح مقابر للزيارة كنفرتاري وسيتي الأول، مشيرا إلى أن عدد الزيارات بلغ خلال 3 أيام 90 تذكرة.

واعلن وزير الآثار، بأن الأبحاث التي تجرى عن اكتشاف خلف جداري مقبرة الملك الصغير توت عنخ آمون بوادي الملوك في مدينة القرنة بالبر الغربي من الأقصر لم يتوقف، موضحًا أنه تم عقد مؤتمر عالمي في شهر مايو الماضي خاص بالأبحاث التي قدمت عن هذا الإكتشاف، وكانت التوصية في نهايته هي استخدام تقنيات حديثة مع معاهد علمية دولية، وحتى هذه اللحظة لم تأتي عروض من جامعات أو معاهد بخصوص هذا الشأن. 

وأكد أنه فور وصول أي طلبات لإستخدام تقنيات حديثة للبحث عن الإكتشاف يستم قبولها والإستمرار في البحث. 
 
واردف " العناني": "إن مقبرة سيتي الأول تم افتتاحها عام 1917 على يد العالم بلزوني التي سميت بإسمه بسبب عدم اكتشاف سر الكتابة الهيلغروفية حتى ذلك الوقت.

وأعلن وزير الآثار خلال تواجده بالمقبرة أنه سيتم التجهيز للإحتفال بمرور 200 عام على افتتاحها في 2017، مشيرا إلى أن ذلك يأتي ضمن الحملات الترويجية للآثار وتسليط الضوء عليها، مشيرا إلى أن المقبرة حققت مبيعات أكثر من نفرتاري خلال الأيام الماضية، مما يعد حافزا لفتح مناطق شيقة للزيارة من أجل زيادة الدخل والإقبال السياحي.