"النور" عن دعوات التظاهر في 11 نوفمبر: تقود البلاد لمخاطر الفوضى

"النور" عن دعوات التظاهر في 11 نوفمبر: تقود البلاد لمخاطر الفوضى أرشيفية

شدد حزب النور على عدم مشاركته في دعوات التظاهر يوم 11 نوفمبر المقبل، داعيًا الجميع للاجتهاد لنشر روح الجسد الواحد في معالجة الأزمة، والتضحية لرعاية الطبقات الأشد فقرًا.

وأضاف الحزب، في بيان له: "دعوات التظاهر في 11-11 ربما تقود البلاد إلى مخاطر الفوضى، ويستحيل المحافظة على سلمية هذه المظاهرات في جو يتسم بالانقسام بيْن طبقات المجتمع وقواه السياسية، وفي ظل هذا الخطاب التحريضي، ما قد يترتب على ذلك من سفكٍ للدماء، وانتهاك للحرمات، والصدام بيْن أبناء الشعب الواحد، وإتلاف للمنشآت العامة والخاصة، ما يؤدي إلى مزيدٍ مِن الفساد والظلم لا لمعالجته، وكذلك ما يترتب على ذلك مِن نتائج كارثية على الوضع الاقتصادي والاجتماعي يصعب معها أي محاولات إصلاحية حالية أو مستقبلية".

وشدد الحزب على ضرورة تشجيع الدولة للجمعيات الأهلية الوطنية ذات الرسالة السامية في التعاون البناء دون المنظمات ذات الارتباط بأجندات خارجية أجنبية، موضحا أن هذا الدور ينبغي تعظيمه واستثماره تحت رقابة غير متعنتة ولا متسلطة، حسبما ذكر البيان.