"الداخلية" تضبط بنادق آلية وقنابل داخل مخزن للإخوان في عين شمس

"الداخلية" تضبط بنادق آلية وقنابل داخل مخزن للإخوان في عين شمس المضوطات

نجحت وزارة الداخلية، في ضبط بنادق آلية وخرطوش وقنابل داخل مخزن تابع لعناصر تنظيم الإخوان الإرهابي، بمنطقة عين شمس، أعدت لاستخدامها في إثارة الشغب يوم 11 نوفمبر الجاري، المحدد من جانب الجماعات الإرهابية للتظاهر.

وأكدت معلومات قطاع الأمن الوطني، استمرار الكوادر الإرهابية بمختلف تصنيفاتها التنظيمية، وأبرزها تنظيم أجناد مصر وبالتنسيق مع جماعة الإخوان الإرهابية على نهجهم العدائي، وقيامهم حاليا برصد العديد من الأهداف الحيوية بالبلاد، والإعداد لاستهدافها خلال المرحلة الأخيرة، بالتزامن مع دعوات التظاهر يوم 11 نوفمبر، والهادفة لمحاولة نشر الفوضى وتكدير السلم والأمن الإجتماعي وعرقلة مسيرة التنمية الاقتصادية.

وقالت الوزارة، إنه "تم التعامل مع تلك المعلومات وتوجيه عدة ضربات أمنية استباقية متتالية للكوادر لإجهاض مخططهم وإفشال عملياتهم التي تودي بحياة الكثير من الأبرياء، حيث رصدت النتائج اتخاذهم بعض الأوكار التنظيمية أماكن لاختبائهم وإعداد مستلزماتهم من الأسلحة والمتفجرات وتم استهدافها في الإطار القانونى".

وتابعت: "جاءت نتائجها وكران عبارة عن شقتين كائنتان بمنطقة عين شمس، محافظة القاهرة، عُثر بهما على 6 دوائر كهربائية معُدة للتفجير عن بُعد باستخدام ريموت كنترول كان من المزمع زرعها على الأكمنة الشرطية، مساء غدا، و3 بطاريات موتوسيكل، و3 جراكن لمادة هيدروجين بروكسيد "تستخدم في تصنيع المتفجرات"، وبندقية آلية، و5 خزينة خاصة بها، وطبنجة ماركة بريتا عيار 9 مم، وكمية كبيرة من الذخيرة مختلفة الأعيرة".

كما داهمت القوات منزل بمدينة العاشر من رمضان، بمحافظة الشرقية، عُثر به على "بندقية آلية، وكمية من المواد المستخدمة في تصنيع العبوات المتفجرة أبرزها "أجولة من مادة اليوريا ونترات النشادر والكبريت الزراعي"، وكمية كبيرة من الذخيرة مختلفة الأعيرة".

كما تم ضبط مخزن تابع لقيادات "الحراك المسلح" لجماعة الإخوان الإرهابية بزاوية الكرادسة، بمركز الفيوم، وعُثر به على "بندقية آلية، و19 خزنة خاصة بها، و2 كاتم صوت سلاح آلي، و12 عبوة تفجيرية مزودة بدوائر كهربائية، وكمية كبيرة من المواد الكيميائية والأدوات المستخدمة في تصنيع العبوات المتفجرة، كمية من مادة TNT شديدة الانفجار، وعدد من العبوات المتفجرة جاهزة للاستخدام، كمية كبيرة من الذخيرة".

كما تم مداهمة معمل تابع لذات الجماعة الإرهابية لتصنيع المتفجرات بالمنطقة الجبلية، بقرية الشراونة، مركز أدفو، محافظة أسوان، وعُثر به على كمية من مادة rdx "شديدة الانفجار"، وعدد من الجراكن تحوى حامضي الكبريتيك والنيتريك، أجولة بها كمية كبيرة من مادتي النترات وهكسامين الصوديوم، معمل متكامل لتصنيع المتفجرات.

وأكد البيان، أن تلك الضربات الاستباقية اسهمت في إجهاض وإفشال تحركات وأنشطة البؤر المشار إليها والتي كانت تهدف لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية التي تتسم بالعنف والدموية للنيل من الاستقرار الأمني بالبلاد وتعريض حياة المواطنين الأبرياء للخطر والتأثير سلبًا على مسيرة التنمية ومقدرات الوطن.