"السيسي" يكلّف بدراسة إمكانية مشاركة القطاع الخاص في مشروعات النقل العام

"السيسي" يكلّف بدراسة إمكانية مشاركة القطاع الخاص في مشروعات النقل العام الرئيس عبد الفتاح السيسي

اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم، مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والدكتور جلال سعيد وزير النقل، وداليا خورشيد وزيرة الاستثمار.

وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع ناقش خطة وزارة النقل للارتقاء بمنظومة مترو الأنفاق والسكك الحديدية والمشروعات الجاري تنفيذها في هذا الإطار، حيث استعرض وزير النقل المراحل المختلفة لتطوير خطوط مترو الأنفاق، والتي تشمل تحديث وإعادة تأهيل منظومة تشغيل خطوط المترو القائمة، إلى جانب المضي قدما في إنشاء الخطوط الجديدة.

كما عرض "سعيد" خطة الوزارة للارتقاء بمنظومة السكك الحديدية وتطويرها، مشيرا إلى أن الخطة تهدف إلى الانتهاء من أعمال التطوير بحلول نهاية عام 2017، والتي تشمل تحديث أسطول الجرارات وإمداد المرفق بعدد من عربات نقل الركاب الجديدة، بالإضافة إلى التوسع في استخدام الاشارات الكهربائية وتطوير المزلقانات والمحطات.

وتطرق وزير النقل كذلك إلى الدراسات الجارية لتطوير حركة النقل العام بمدينة الإسكندرية.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن داليا خورشيد وزيرة الاستثمار عرضت خلال الاجتماع الدراسات الاقتصادية للمشروعات الجديدة المطروحة لتطوير مرفقي مترو الأنفاق والسكك الحديدية.

أشار رئيس مجلس الوزراء خلال الاجتماع إلى المصاعب التي تواجه الحفاظ على مرفقي السكك الحديدية ومترو الأنفاق وتطويرهما، وذلك في ضوء ارتفاع تكلفة التشغيل والصيانة، بالإضافة إلى الأعباء التي تتحملها الدولة لتمويل مشروعات جديدة لتطوير المرفقين، والتي تصل إلى نحو 50 مليار جنيه.

وأشار "يوسف" إلى أن الرئيس أكد أهمية مواصلة جهود تطوير مرفقي مترو الأنفاق والسكك الحديدية والارتقاء بمستوى الخدمات المُقدمة للمواطنين من هذين المرفقين الحيويين. كما أكد أهمية سرعة الانتهاء من تطوير ضوابط الأمان بالسكك الحديدية من خلال تحديث المزلقانات والتوسع في تركيب نُظم الإشارات الإلكترونية بما يضمن تعزيز أمن وسلامة الركاب. ووجه الرئيس كذلك بدراسة إمكانية مشاركة القطاع الخاص في مشروعات النقل العام بما يساهم في التخفيف من الأعباء التي تتحملها الدولة وتوفير ما يكفي من تمويل للارتقاء بخدمات النقل العام المقدمة للمواطنين.