رئيس قومي المرأة تزور قرى المنيا ضمن حملة طرق الأبواب

رئيس قومي المرأة تزور قرى المنيا ضمن حملة طرق الأبواب

زارت رئيس المجلس القومي للمرأة مايا مرسي، اليوم الاثنين، محافظة المنيا ضمن حملة طرق الأبواب التي أطلقها المجلس بعنوان "ساندي بلدك بقوة..بكره الخير جايلك".

والتقت مرسي بعض سيدات قرية عطف حيدر اللاتي تجمعن لاستقبالها، وتحدثن عن جشع التجار واستغلال الظروف الاقتصادية للبلاد برفع الأسعار.

وطالبت السيدات بضرورة الاهتمام بالمدارس داخل القرية والقضاء على مشكلة الدروس الخصوصية، ومساعدة الأهالي في إنشاء مشروعات داخل القرية تعمل على تحسين مستوى معيشتهم، مشيرات إلى حاجتهن إلى تجديد بطاقات الرقم القومى نظرا لعدم توفر الإمكانيات المالية للقيام بذلك، ووجهت الدكتورة مايا بتجديد بطاقات هؤلاء السيدات في أسرع وقت ممكن.

وأكدت الدكتورة مايا مرسي أن حملة طرق الأبواب تأتي في إطار اهتمام المجلس بالتواصل مع السيدات البسيطات في القرى والنجوع بجميع محافظات مصر، مشيدة بتجاوب السيدات مع هذه الحملة وتعبيرهن عن حبهن لبلدهن واستعدادهن لمساندتها رغم الظروف الاقتصادية.

وأشارت إلى أن حملة طرق الأبواب جابت 11 محافظة حتى الآن بما يعادل 100 قرية ونجع، تم خلالها تنفيذ ما يزيد عن 5000 زيارة منزلية، وتستمر الحملة في طرق الأبواب في باقي المحافظات، واستطلاع آراء السيدات ورصد مشكلاتهن وتوصيلها للمسؤولين.

ومن ناحية أخرى، قامت الدكتورة مايا مرسي بزيارة لجمعية تنمية المجتمع المحلي بالمنيا يرافقها السفير تاكيهيروا كاجاوا سفير اليابان في مصر ضمن زيارتها التفقدية للمحافظة، حيث استعرض أحد مسئولي الجمعية المشروعات التي يتم تنفيذها لخدمة سيدات القرية، والذي يأتي من ضمنها مشروع الإقراض والادخار"قدم الخير"، وقامت إحدى السيدات المستفيدات من المشروع بعرض تجربتها الناجحة وهي إقامة مشروع تربية الأغنام والدواجن يدر عليها دخل ليوفر لها ولأسرتها حياة كريمة.

كما تفقدت الدكتورة مايا والسفير الياباني مشروع "حياة" للتنمية المحلية الذي ينفذ بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة بمصر، حيث شاهدت الصوب الزراعية عالية الإنتاجية ومشروعات تربية الدواجن، واستمعت لتجربة إحدى شباب المحافظة الذي عرض تجربته، مطالبا الشباب بعدم السفر أو الهجرة والعمل على النهوض والاستفادة من الخير الذي تتمتع به مصر.

وخلال زيارتها التفقدية للمنيا، حضرت الدكتورة مايا مرسي مؤتمر التنمية الاقتصادية لمحافظة المنيا "صنع في المنيا" الذي ينفذ بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "يونيدو"، ويهدف إلى دعم عملية التنمية الاقتصادية في محافظة المنيا من خلال تسليط الضوء علي اهم الفرص الاستثمارية والقطاعات الاقتصادية الواعدة في المحافظة، ومناقشة دور القطاع الخاص في دفع عجلة التنمية في المنيا، وأطلعت الدكتورة مايا على عدد من الصناعات التي تشتهر بها المحافظة مثل صناعة التمور والأثاث.