طلاب المدارس يشاركون في تشييع جثمان شهيد عزبة ممتاز بالدقهلية

طلاب المدارس يشاركون في تشييع جثمان شهيد عزبة ممتاز بالدقهلية

شيع الآلاف من أهالي عزبة ممتاز التابعة لقرية البيضاء والقرى المجاورة لها التابعة لمركز "تمي الأمديد" بمحافظة الدقهلية جثمان الشهيد مجند عبده العزازى عبده أحمد، 21 عاما، والذي استشهد أثناء هجوم إرهابي بسيناء.

حضر الجنازة عدد من القيادات العسكرية والتنفيذية ومأمور مركز شرطة تمي الأمديد العقيد مهدى محمد مهدى والمحاسب أحمد عبد السميع نيابة عن محافظ الدقهلية حسام أمام والمهندس محسن طه رئيس مركز ومدينة تمى الأمديد.

انطلقت الجنازة العسكرية للشهيد من مسجد العزبة،ورفع المشاركون في الجنازة صور الشهيد الذي لُف جثمانه بعلم مصر، مرددين هتافات مناهضة للإرهاب وجماعة الإخوان، فيما شارك طلاب المدارس في تشييع الجثمان رافعين أعلام مصر ومرددين تحيا مصر ، ودمائنا فداء لمصر.

من ناحية أخرى، قام محافظ الدقهلية بتقديم واجب العزاء لأسرة الشهيد، وقرر أطلاق أسم الشهيد علي أحد الميادين الكبرى بالقرية، وطالب رئيس مركز تمي الأمديد بسرعة تعليق بانر بأسمه وصورته تخليدا لذكراه، بالاضافة إلى صرف معاش استثنائي لوالد الشهيد وتوفير فرصة عمل لشقيقه وصرف مساعدة شهرية له، وسلم زوجة الشهيد إعانة مالية فورية.

ووجه المحافظ رئيس هيئة الأبنية التعليمية بسرعة دراسة ومعاينة لقطعة أرض بالقرية لبيان مدى صلاحيتها لإقامة مدرسة عليها وتسميتها باسم الشهيد.