بالصور| سفير باراجواي يزور قصر ثقافة أسيوط

بالصور| سفير باراجواي يزور قصر ثقافة أسيوط بالصور سفير باراجواي يتفقد قصر ثقافة أسيوط

زار السديس مورا روداس، سفير بارجواى، أمس، قصر ثقافة أسيوط، وتفقد معرض خواطر للفنان محمد جلال، بحضور الدكتور فوزية، رئيس الإقليم، ويوسف القمص، مدير عام الإقليم، وضياء مكاوي، مدير عام فرع ثقافة أسيوط ، ومسؤولي الفنون التشكيلة بالفرع.

واستمع السفير، والوفد المرافق له، إلى فقرات فنية للفلكلور الشعبي وفرقة الموسيقي العربية.

وكان الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط، التقى السفير، في إطار زيارته إلى جامعة أسيوط؛ لبحث سبل زيادة التعاون العلمي والثقافي والتبادل الطلابي بين جامعة أسيوط وجامعات باراجواى بصورة أكبر وخصوصا أن جامعة أسيوط تعتبر من الجامعات الجاذبة للطلاب ويوجد بها الكثير من الطلاب الوافدين من جميع الجنسيات.

وتجول السفير، داخل الحرم الجامعي بجامعة أسيوط، بدأت جولة السفير والوفد المرافق له بزيارة وحدة البيولوجيا الجزيئيية بالجامعة التي تعد المكان المخصص للباحثين المهتمين بأساسيات البيولوجيا الجزيئية وتطبيقاتها.

كما زار معمل استخلاص الأحماض النووية والبروتينات، ومعمل تفاعل البلمرة المتسلسل ومعمل تفاعل البلمرة المتسلسل ذو الوقت الحقيقي وتتابع الحامض النووي بالإضافة إلى معمل الميكروبيولوجي، ومعمل زراعة الأنسجة والخلايا الجزعية.

وأعقب ذلك زيارة للحاضنة التكنولوجية "همة"، التي تعد أول حاضنة أعمال في جامعة حكومية مصرية تقوم بجذب أصحاب الأفكار الريادية والمشروعات الصناعية التي لها قيمة تكنولوجية مضافة في مجالات (الصحة، والغذاء، والمياه، والصناعة، والزراعة)، وتسهم في توفير كافة أنواع الدعم المادي والفني والمدربين والمتخصصين وفق كل مجال.

وتضمنت الزيارة أيضا لقاء مع وكلاء كلية الزراعة بالجامعة، وأساتذتها استعرضوا خلالها دور الكلية في مواكبة التطور في مجال الإنتاج الزراعي بكافة أنواعه.

وأشاد السفير بهذا التفوق المصري المتميز في التنمية الزراعية، وخاصة في زراعة القطن والسمسم والبصل وفول الصويا، كما تفقد السفير والوفد المرافق له كلية الطب البيطري، وتضمنت زيارة المعمل المركزي بالكلية، ومبنى التشريح ومتاحف قسم التشريح، وكذلك المستشفى البيطري التعليمي.

وأعقب ذلك توجه الوفد في جولة للمستشفى الجامعي، تضمنت زيارة مستشفى المسالك، ووحدة زراعة الكلي، وذلك برفقة الدكتور هشام مختار مرسي مدير المستشفى.