شقيق "قتيل بائع الرحاب" بعد المؤبد على قاتله: "كنا نتمنى الإعدام"

شقيق "قتيل بائع الرحاب" بعد المؤبد على قاتله: "كنا نتمنى الإعدام" بائع الورد - المجني عليه

في أولى ردود الفعل من أهل المجني عليه مصطفى محمد مصطفى، المعروف إعلامياً بـ"بائع الرحاب" على حكم المؤبد على أمين الشرطة المتهم بقتله، قال عبدالعزيز محمد، شقيق المجني عليه "كنا عاوزين إعدام ، بس الحمدلله".

وأضاف "عبد العزيز"، في تصريح خاص لـ"الوفد"، – مبدياً تمنيه بألا يٌخفض الحكم على المتهم في درجات القضاء التالية، مُعبراً عن ذلك بالقول "يارب يثبت على كده".

وتابع شقيق المجني عليه، بأنه أبلغ والده بمضمون الحكم ، وقال له بعد حمدلله انه راضي بالحكم قائلاً "الحكم حكم ربنا ، كل اللي يجيبه ربنا كويس".

وفي سياق متصل قال يحيى خيري، أحد المضابين في الحادثة، بأن الحكم جيد معقبا "مش قليل عليه مؤبد"، مختتماً حديثه "ربنا يصبر اهل مصطفى".

ومن جانبه، قال ياسر سيد احمد ، المدعي بالحق المدني عن ورثة المجني عليه ، معقباً على الحكم "نحترم احكام القضاء، والحكم الذى صدر حكم عادل " وتابع بالقول أنه سوف يتابع سير القضية بمرحلة النقض، وعلى أن يستكمل الدعوى المدنية بالمحكمة المختصة كما قررت المحكمة  مشيراً لطلبه السابق إبداءه بتخصيص 5 مليون من التعويض المطلبو لصندوق تحيا مصر.

كانت المحكمة  قد قضت بالسجن المؤبد على المتهم "السيد زينهم عبد الرازق" ، لما نسب اليه في القضية المعروفة إعلامياً بـ"مقتل بائع الرحاب" ، وقررت إحالة الدعوى المدنية للمحكمة المختصة، وكان النائب العام قد أحال المتهم السيد زينهم عبدالرازق أمين شرطة بنجدة السلام، المتهم بقتل بائع الشاى فى مدينة الرحاب بالقاهرة الجديدة، للمحاكمة الجنائية العاجلة.

ووجهت النيابة برئاسة المستشار محمد أباظة، تهم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد للمجنى عليه مصطفى محمد مصطفى، والشروع فى قتل آخرين.