الثقافى البريطانى يشيد بالتعاون الذي تبديه الحكومة المصرية لدعم برامج وأنشطة المجلس

الثقافى البريطانى يشيد بالتعاون الذي تبديه الحكومة المصرية لدعم برامج وأنشطة المجلس

أشاد جيف ستريتر مدير المجلس الثقافى البريطانى بمصر بالتعاون الذى تبديه الحكومة المصرية لدعم برامج وانشطة المجلس , إدراكا منها بالرسالة الثقافية التنويرية التى يقدمها للمجتمع مشيرا إلى أن خدمات المجلس وأنشطته المتمثلة فى توفير الفرص التعليمية وتوطيد العلاقات الثقافية بين البلدين وخلق الفرص الدولية يشهد طلبا غير مسبوق.

وقال ستريتر فى لقاء صحفى له اليوم بمناسبة تدشين” نادى إعلامى المجلس ” إن علاقات الشراكة القوية التى يتمتع بها المجلس فى مصر نجحت فى العمل مع شريحة واسعة من الأفراد والحكوميين بدءا من الحكومة المصرية إلى مؤسسات التعليم الخاصة والعامة وممارسي الفنون والثقافة والدارسين من الافراد مشيرا إلى إسهام برامج المجلس فى مجال الفنون فى دعم القطاع الإبداعى فى مصر من خلال تهيئة البيئة المواتية لإدارة وتنفيذ الفعاليات الثقافية وتيسير عمل شبكة الفنانين المستقلين للمشاركة بفاعلية فى تنمية المجتمع المصرى وتوعيته.

وأكد جيف أن اللغة الأنجليزية هى جوهر مايقوم به المجلس من عمل ونشاط حيث يدعم عملية التحول التى تشهدها مجالات تدريس اللغة وتعليمها وتقييمها فى مصر وذلك من خلال العمل بشكل وثيق مع وزارة التربية والتعليم لنقل منهجيات التدريس الحديثة لمعلمى اللغة الانحليزية التابعين للوزارة فى جميع أنحاء الجمهورية مشيرا إلى إستفادة الآلاف من الشباب المصرى من امتحانات المؤهلات البريطانية التى يتيحها المجلس والتى تساعدهم فى فتح الباب أمامهم لعالم الفرص الوظيفية .