جانب من زيارة النواب لمصنع 200 الحربى فى أبو زعبل

جانب من زيارة النواب لمصنع 200 الحربى فى أبو زعبل جانب من زيارة النواب لمصنع 200 الحربى فى أبو زعبل

كتب - نورا فخرى

"نعم.. نحن قادرون" شعار رفعه أعضاء الوفد البرلمانى من لجنة الدفاع والأمن القومى برئاسة اللواء كمال عامر، ونحو 40 نائبا باللجان النوعية المختلفة فى زيارتهم الأولى إلى مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات " 200 الحربى" فى تأكيد على أن المصنع، يعد انطلاقه حقيقة نحو الإنتاج المحلى وترشيد الاستيراد.

وأشاد النواب بالمنتجات الحربية، للمصنع لاسيما الدبابة M1A1 ،التى شهدوا جميع مراحل تنفيذها، خلال جولة لهم داخل المبني الرئيسى للإنتاج بجانب عدد آخر من المنتجات الصناعية الهامة، علاوة على المنتجات المدنية، مؤكدين أن المصنع أحد قلاع الصناعات الثقيلة في مصر.

120 دقيقه، إجمالي مده زيارة الوفد البرلمانى لمصنع 200 الحربى ، بدأت باستقبال اللواء محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربى للنواب، وعرض فيلم تسجيلى عن تاريخ نشأه المصنع وأهم المنتجات، التى يصنعها، وفى مقدمتها الدبابة m1a1 و m88a2 ومقطورة نقل الدبابات 70 طن، وكوبري الاقتحام سريع الإنشاء، أعقبه تُفقد الوفد للمبنى الرئيسى للإنتاج، وحرصوا على التقاط الصور مع النموذج النهائي لها.

وأكد اللواء محمد العصار وزير الانتاج الحربى أن مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات "200 الحربي" فى أبو زعبل يعد أحد القلاع الصناعية الهامة بوزارة الانتاج الحربى وهدفه الرئيسى، تلبية احتياجات القوات المسلحة ، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل بالتنسيق الكامل مع وزارة الدفاع.

وأضاف العصار خلال استقباله الوفد البرلمانى الذى يضم أعضاء لجنة الدفاع والأمن القومي برئاسة اللواء كمال عامر ونحو 40 نائبا باللجان النوعية المختلفة، أن الوزارة تستغل كل الطاقات المتاحة لديها لصالح الدولة والاقتصاد المصرى وتنفيذ رؤية مصر 2030 .

وكشف العصار أن تصنيع الدبابات فى هذا المصنع، يتم علي غرار التصنيع فى أمريكا بالضبط، مشيرا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يطمئن باستمرار على العمل والإنتاج بمصانع الإنتاج الحربى.

وتابع العصار أن الوزارة تنتهج سياسة المساهمة فى معظم المشروعات القومية والتنموية لصالح الاقتصاد ولصالح المواطن المصرى، لمواجهة التحديات وتقليل الاستيراد، وخلق فرص العمل للشباب وتحسين الاقتصاد وزيادة الاحتياطى النقدى من العمله الصعبة.

وشدد العصار أن الهدف الرئيسى لوزارة الإنتاج الحربى يتمثل في تلبيه احتياجات القوات المسلحة من الأسلحة والذخيرة والمعدات.

من جانبه أكد اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، أن وزارة الانتاج الحربى، هدفها إعلاء شأن مصر وتلبيته احتياجات القوات المسلحة من الأسلحة والمعدات، مشيراً إلى أن هذا المصنع يعد أحد القلاع الصناعية للقوات المسلحة، لافتا إلى أن هذا المصنع العملاق يعمل به رجال أوفياء هدفهم إعلاء قيمة الوطن وخدمته بإخلاص فضلا عن الجهد الآخر، الذى تبذله وزاره الإنتاج الحربى لتلبية احتياجات المجتمع المدنى والمواطنين.

وأضاف عامر أن هذه الوزارة تعمل في صمت وهدوء ووطنية، موجها الشكر للواء العصار على حسن الاستقبال، قائلا : " الوفد فخور بما شاهدوه فى هذا المصنع ونعتز دائما بقواتها المسلحة وانتمائنا الدائم لمصر ونتمني دائما التقدم والازدهار".

وفي نهاية الزيارة أشاد اللواء كمال عامر بالمصنع وأدائه المتميز والنظام ، الذى يدار به، وفق أعلى معايير الجودة والكفاءة، موضحا أن زيارة لجنة الدفاع لهذا المصنع ، جاءت من أجل توصيل رسالة محددة، وهى أن مصر فى حالة حرب ومستعدة للدفاع عن أرضها.

وأكد عامر، أنه يشعر بالفخر لما شاهده فى هذا المصنع، الذى يضم مجموعة متميزة من القيادات والعاملين، ويضم أعلى مستويات التقنية والتكنولوجيا، مشيرا إلى أن هذا المصنع ينتج أحدث دبابة فى العالم بتكلفة تبلغ نصف تكلفة استيرادها من الخارج وهو الأمر الذى يوفر العملة الصعبة.

فيما قال الدكتور عبد الهادي القصبي، رئيس لجنة التضامن بمجلس النواب خلال الزيارة إن ما شهده من إنجازات داخل مصنع 200 الحربى، يعطى رسالة بأننا نستطيع، قائلا:" الايد اللي قدرت تصنع دبابة هتقدر تصنع اَي حاجة في الدنيا".

يذكر أن الوفد البرلمانى ضم، النائب عبد الهادى القصبي رئيس لجنة التضامن والأسرة، والنائب محمد أبو حامد، والنائب مصطفي الجندي رئيس لجنة الشئون الأفريقية، والنائب عبد المنعم العليمى، والنائب حاتم باشات، والنائبة ماريان عاذر والنائبة منال ماهر، والنائبة سحر عتمان.