المجلس الأعلى للآثار ناعيا عبد الحليم نور الدين: أستاذ الأجيال

المجلس الأعلى للآثار ناعيا عبد الحليم نور الدين: أستاذ الأجيال

كتب أحمد منصور

نعى المجلس الأعلى للآثار، بأمانة الدكتور مصطفى أمين، الدكتور عبد الحليم نور الدين، رئيس اتحاد الأثريين المصريين، الذى رحل عن عالمنا أول أمس، عن عمر يناهز الـ 73 عاما ، بعد صراع مع المرض.

وجاء فى نص البيان "بمزيد من الحُزنِ والأسى ينعى المجلس الأعلى للآثار أستاذ الأجيال والعالم الجليل بكلية الآثار والسياحة بشتى جامعات مصر، صاحب الأخلاق الحميدة الدكتور عبد الحليم نور الدين رئيس اتحاد الأثريين المصريين، ورئيس هيئة الآثار المصرية والأمين العام الأسبق للمجلس الأعلى للآثار أستاذ اللغة المصرية القديمة والآثار المصرية القديمة جامعة القاهرة".

وكان الدكتور عبد الحليم نور الدين قد ولد فى أول يوليو عام 1943 فى قرية الرملة مركز بنها بمحافظة القليوبية وحصل على ليسانس الآثار من كلية الآداب جامعة القاهرة عام 1963، وماجستير فى الآثار من كلية الآداب جامعة القاهرة عام 1966، ودكتوراه فى الآثار من جامعة ليدن هولندا عام 1974.

وتدرج الفقيد الراحل فى العديد من المناصب، بداية من تعيينه معيدا بقسم الآثار كلية الآداب جامعة القاهرة عام 1963، ثم مدرس مساعد (1967 – 1974)، واستاذ مساعد بقسم الآثار المصرية ( 1980 – 1986)، أستاذ بقسم الآثار المصرية عام 1986، ووكيل كلية الآثار جامعة القاهرة (1988 – 1993)، رئيس قسم الآثار المصرية كلية الآثار جامعة القاهرة حتى شغل منصب رئيس هيئة الاثار المصرية فى الفترة من 1993- 1996، له العديد من المؤلفات خاصة فى مجال اللغة المصرية القديمة والمتاحف والمواقع الأثرية منها "دور المرأة فى المجتمع المصرى القديم"، "تاريخ وحضارة مصر القديمة"، "مقدمة فى الآثار اليمنية"، "كفاح شعب مصر ضد الهكسوس"

وحصل على العديد من الجوائز والأوسمة منها وسام الاستحقاق بدرجة "ضابط" من فرنسا 1998، ووسام الاستحقاق بدرجة "قـائـد" إيطاليا 2000، وجائزة الدولة التقديرية فى العلوم الاجتماعية عام 2002، وميدالية جامعة ليدن هولندا 1995، وميدالية جامعة وارسو (بولندا) 2007، ووسام الشرف من متحف "ماينز" بألمانيا عام 2002، والميدالية الذهبية للوحدة اليمنية- اليمن عام 2005، والميدالية الذهبية لصنعاء عاصمة الثقافة العربية، عام 2004، وجائزة جامعة القاهرة التقديرية عام 1998، وجائزة التميز العلمى من جامعة القاهرة عام 2007، وله العديد من المؤلفات والكتب العلمية المميزة العربية والأجنبية.