نجل «قتيل الكارو» يتهم معاون المباحث: لفّق رواية «المخدرات» للتغطية على تعذيبه وقتله

نجل «قتيل الكارو» يتهم معاون المباحث: لفّق رواية «المخدرات» للتغطية على تعذيبه وقتله «مجدى» المتوفى فى الأميرية

أدلى ملاك مجدى مكين، نجل صاحب العربة «الكارو» المتوفى عقب ضبطه مع اثنين آخرين من جانب قسم شرطة الأميرية، وبحوزتهم 2000 قرص مخدر، بأقواله فى تحقيقات نيابة الأميرية، بإشراف المستشار عبدالرحمن شتلة، المحامى العام الأول لنيابات غرب القاهرة، وقال إن والده ليس تاجر مخدرات كما ادعت «الداخلية»، لكنهم لفقوا تلك الرواية للتغطية على قتلهم والده، عقب القبض عليه فى شارع السواح بعد اصطدام العربة «الكارو» بسيارة الشرطة.

واتهم نجل المتوفى فى تحقيقات النيابة، برئاسة المستشار أدهم منتصر، معاون مباحث الأميرية، والقوة المرافقة له، بقتل والده عقب القبض عليه مع اثنين من أصدقائه، هما محسن زكى، ومحمود العربى، وأن والده خرج مع صديقيه من المنزل فى الزاوية الحمراء لبيع الحصان فى الأميرية، لكن القوة الأمنية سحلته عقب اصطدامه بسيارة الشرطة.

وشرح «ملاك» تفاصيل الواقعة لـ«الوطن»، قائلاً إنهم اكتشفوا واقعة التعذيب وقتل والده بالمصادفة أثناء مشاهدتهم جثمانه فى مستشفى الزيتون التخصصى، وأضاف: «إحنا فى الأول صدقنا كلام الداخلية، بس لما شفنا الدم كتير فى ملابس أبويا وهو فى المستشفى، وبعدها شفنا ضهره والإصابات اللى فيه، قررنا نصوره قبل ما يتشرح عشان نكشف التعذيب اللى اتعرض ليه». وتابع: «رحنا مكان الحادث وسألنا الناس، وقابلنا واحد بتاع كشك سجاير، وواحد تانى بتاع عربية فول، قالوا لنا إن الشرطة كانت بتجرى ورا العربية الكارو، لحد ما انقلبت ومسكوا الناس اللى فيها وضربوهم، وبعد كده خدوهم على القسم، الكلام ده يؤكد إن الشرطة هى اللى قتلت أبويا».

وأضاف نجل المتوفى أن «شهود العيان اللى قابلناهم هناك قالوا إن الضابط ومعاه نحو 9 أمناء شرطة كانوا بيضربوا فى الناس اللى كانت على العربية الكارو بالأحزمة فى وسط الشارع لمدة 10 دقايق، وبعدين حطوهم فى عربية الشرطة، ونحو 3 من الأمناء ركبوا العربية الكارو، وراحوا بيها للقسم، وبعدها سارعت الداخلية بتلفيق قضية المخدرات بعد أن تعرض للتعذيب ومات جوة القسم». من جانبه، قال مصدر قضائى مطلع على التحقيقات، إن رواية نجل المتوفى لا يعتد بها، لأنه ليس شاهد رؤية للواقعة، والفيصل فى تلك القضية سيكون تقرير الطب الشرعى النهائى، وهو الدليل الفنى الذى سوف تستند إليه النيابة فى توجيه اتهام لمعاون مباحث قسم شرطة الأميرية، والقوة المرافقة له. وأوضح المصدر أن النيابة ليس لديها أية أدلة توجه من خلالها اتهامات للشرطة، ورواية صديقى المتوفى فى تحقيقات النيابة العامة أكدت عدم تعرضهم للضرب أو التعذيب.

وقررت نيابة الأميرية، بإشراف المستشار عبدالرحمن شتلة، المحامى العام الأول لنيابات غرب القاهرة، صرف معاون مباحث قسم شرطة الأميرية، عقب سماع أقواله، وقال معاون المباحث، فى التحقيقات التى أشرف عليها المستشار أدهم منتصر، رئيس النيابة، إنه لم يطلق أعيرة نارية من مسدسه أثناء مطاردته العربة «الكارو»، وأثناء المطاردة انقلبت العربة، وبمعاونة القوة، ضبطوا المتهمين وعُثر معهم على 2000 قرص مخدر، وتم اقتيادهم إلى قسم الشرطة، وأثناء البدء فى تحرير المحضر سقط المتهم مجدى مكين على الأرض، فأسرع إلى نقله إلى مستشفى الزيتون لإسعافه، وبعدها عرف أنه توفى.