مجلس «الصحفيين» يعقد اجتماعا طارئا لبحث تداعيات الحكم على النقيب

مجلس «الصحفيين» يعقد اجتماعا طارئا لبحث تداعيات الحكم على النقيب

توافد أعضاء مجلس الصحفيين لمقر النقابة لحضور اجتماع طارئ دعا إليه بعض أعضاء المجلس لبحث تداعيات الحكم على النقيب يحيي قلاش ووكيلي المجلس جمال عبدالرحيم وخالد البلشي.

وتواجد في مقر النقابة النقيب يحيي قلاش، والسكرتير العام للنقابة جمال عبد الرحيم والوكيل خالد البلشي، وأعضاء المجلس محمود كامل وكارم محمود ومحمد شبانة، وحنان فكري، وإبراهيم ابو كيلة، وأبو السعود محمد وأسامة داوود.

واعتذر عن الحضور عضو المجلس خالد ميري لظروف شخصية طارئة، فيما اعتذر عضو المجلس علاء ثابت لعدم تواجده بالقاهرة.

وأعرب ثابت في بيان له عن كامل تضامنه مع النقيب ووكيلي المجلس، متمنيا تغليب "صوت العقل والحكمة" في التعامل مع الأزمة.

وقضت محكمة جنح قصر النيل، السبت، بمعاقبة نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وجمال عبدالرحيم وخالد البلشي، عضوي المجلس، بالحبس سنتين مع الشغل، وكفالة 10 آلاف جنيه لكل منهم؛ لاتهامهم بإيواء «مطلوبين أمنيًا» داخل مبنى النقابة.

وشهدت المحكمة تشديدات أمنية ومنعت الشرطة جميع الصحفيين من دخول المحكمة، تنفيذا لتعليمات رئيس المحكمة، حسبما قال مسئولو الشرطة الحاضرون أمام المحكمة.

وكانت نيابة وسط القاهرة برئاسة المستشار محمد نبوي، قررت في وقت سابق إحالة «قلاش والبلشي وعبدالرحيم»، إلى المحاكمة قبل أن تخلي سبيلهم بكفالة 10 آلاف جنيه لكل واحد بعد سماع أقوالهم على خلفية واقعة «اقتحام نقابة الصحفيين» في بداية مايو الجاري، والقبض على «عمرو بدر» و«محمود السقا» من داخلها.