وزارة الشباب تنظم حوارًا مجتمعيًا حول تجديد الخطاب الديني

وزارة الشباب تنظم حوارًا مجتمعيًا حول تجديد الخطاب الديني

تنظم وزارة الشباب والرياضة، اليوم الإثنين، أول لقاءات الحوار المجتمعى لوضع ورقة عمل وطنية تمثل استراتيجية شاملة لترسيخ القيم والمبادئ ووضع أسس سليمة لتصويب الخطاب الديني.

يقام الحوار تحت عنوان "حوار مفتوح ورؤية وطنية"، بحضور خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة، ومحمد مختار جمعة وزير الأوقاف، وحلمى النمنم وزير الثقافة.

كما يشارك فى الحوار المجتمعى كل من ممثلى الأزهر الشريف والكنيسة المصرية ومجموعة من الشباب المصرى والشخصيات العامة، فى مقدمتهم الدكتور مصطفى الفقى، الأنبا موسى، الأسقف العام للشباب بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الدكتورة آمنة نصير، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، والدكتور على جمعة، المفتى السابق، الدكتور سعد الهلالى، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، المهندس فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، والدكتور أسامة العبد، رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب.