بوتين يؤكد عزم روسيا اتخاذ تدابير في مواجهة "ناتو"

بوتين يؤكد عزم روسيا اتخاذ تدابير في مواجهة "ناتو" فلاديمير بوتين

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن عملية اتخاذ القرارات في حلف شمال الأطلسي تثير قلق موسكو، مشيرا إلى أن روسيا مضطرة لاتخاذ تدابير مضادة في هذا الشأن.

وفي تعليق على الانقلاب في أوكرانيا عام 2014 وانضمام القرم إلى روسيا لفت الرئيس بوتين الأنظار إلى أن عواقب ظهور الولايات المتحدة والناتو في قاعدة سيفاستوبول بالقرم كانت بمثابة أمر "صعب جدا".

وقال الرئيس الروسي في مقابلة ضمن فيلم المخرج الأمريكي أوليفير ستون - "أوكرانيا في النار" الذي سيعرض على شاشة قناة "رين تي في" الروسية في 17:00 بتوقيت موسكو اليوم الاثنين ، قال: "نحن قلقون من عملية اتخاذ القرارات "داخل حلف الناتو"، كما أعلم كيف تتخذ القرارات عندما تصبح دول ما أعضاء في الناتو، من الصعب عليها مواجهة الضغوط من قبل دولة كبيرة وزعيمة في الحلف كالولايات المتحدة، وآنذاك يمكن أن يظهر أي شيء هناك (في شبه جزيرة القرم) من عناصر الدرع الصاروخية، والقواعد العسكرية الجديدة، والمنظومات الهجومية الجديدة إذا دعت الحاجة لذلك".

وتابع بوتين: "ماذا علينا أن نفعل؟ يجب علينا أن نتخذ تدابير جوابية، أي جعل تلك المواقع التي نرى أنها تهددنا أهدافا لأنظمتنا الصاروخية.. الوضع مزعج".

وفي سياق متصل شدد بوتين على ضرورة احترام خيار سكان القرم الذين أعربوا عن رغبتهم في عودة الانضمام إلى روسيا في أثناء الاستفتاء الذي جرى هناك بعد الانقلاب على السلطة الشرعية في أوكرانيا عام 2014، حيث وقال: "أود أن أسأل ما هي الديموقراطية؟ الديموقراطية هي السياسة التي تقوم على رغبة الشعب. كيف يمكن أن نعرف رغبة الشعب؟ في العالم المعاصر عن طريق التصويت. وقد وصل أكثر من 90% من سكان القرم إلى مراكز التصويت، وصوتوا بنسبة أكثر من 90% لصالح الانضمام إلى روسيا. لذا يجب احترام خيار الناس، ولا يجوز جعل مبادئ الديموقراطية والقانون الدولي تخدم المصالح الجيوسياسية الخاصة. لم تحدث هناك (في القرم) أية أعمال قتالية، لم يطلق أحد النار هناك، ولم يقتل أحد".

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أخيرا أن موضوع القرم "غُلق بشكل نهائي".