بروفايل| يحيى الجمل.. "الفقيه الدستوري"

بروفايل| يحيى الجمل.. "الفقيه الدستوري" يحيي الجمل

هو السياسي الجامعي، الذي رغم تقلده العديد من المناصب العامة، ظل جلوسه في مدرج كلية الحقوق بجامعة القاهرة، أمام طلبته هو الأقرب لقلبه.

الدكتور يحيى عبد العزيز عبد الفتاح الجمل، ولد بمحافظة المنوفية عام 1930، تخرج من كلية الحقوق بليسانس القانون جامعة القاهرة، ثم حصل علي الماجستير عام 1963، والدكتوراه عام 1967 في القانون.

عين الجمل بعد تخرجه كمعاون نيابة عام 1953، ثم تدرج في النيابة العامة حتى أصبح وكيل نيابة عام 1954، وبدأ مشواره الأكاديمي عام 1964، كمدرس بكلية الحقوق في جامعة القاهرة، وأستاذ مساعد عام 1970، فأستاذ بقسم القانون العام، حتى عميد لكلية الحقوق بجامعة القاهرة.

في عام 1971، تولى الجمل منصب وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير التنمية الإدارية، ثم شارك في الحياة السياسية من خلال الكثير من مقالاته، التي انتقدت نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، كما حارب في مقالاته "الفساد والانحدار في كافة المجالات الصحية والتعليمية والاقتصادية".

بعد قيام ثورة يناير، أسس بالتعاون مع مجموعة من السياسيين والمفكرين منهم الدكتور الدكتور أسامة الغزالي حرب والدكتور علي السلمي حزب الجبهة الديمقراطية، وتولى رئاسته ودعا إلى الاتجاه إلى تعديل الدستور المصري، وشغل منصب نائب رئيس مجلس الوزراء في وزراتي عصام شرف وأحمد شفيق.

يعد الدكتور يحيي الجمل أحد أبرز الفقهاء الدستوريين في مصر، وله الكثير من المؤلفات القانونية والسياسية، من أهمها: الأنظمة السياسية المعاصرة عام 1969م، النظام الدستوري في مصر  عام 1970م، القضاء الإداري  عام 1986م، القضاء الدستوري، نظرية التعددية في القانون الدستوري، حماية القضاء الدستوري للحق في المساهمة بالحياة العامة.

كان الفقيه الدستوري، عضو مجلس أمناء حزب المصريين الأحرار، إلى جانب عضويته في عدد من الهيئات والمجالس منها المجلس القومي للتعليم والبحث العلمي ومحكمة التحكيم الدولية بباريس ومجلس أمناء جامعة 6 أكتوبر ومجلس جامعة الزقازيق ولجنة القانون بالمجلس الأعلى للثقافة.

توفي الدكتور يحيى الجمل، اليوم الاثنين، عن عمر ناهز 86 عاماً.