"الشيحي": يجب الاستماع لآراء معاوني أعضاء هيئة التدريس وحل مشكلاتهم

"الشيحي": يجب الاستماع لآراء معاوني أعضاء هيئة التدريس وحل مشكلاتهم وزير التعليم العالي والبحث العلمي

افتتح الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي والبحث العلمي ظهر اليوم، فعاليات ورشة العمل التي نظمتها جامعة عين شمس تحت عنوان (ورشة عمل حول الحوار المجتمعي لتطوير التعليم) بقاعة المؤتمرات بالجامعة، بحضور الدكتور عبدالوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس.

وفي كلمته أكد الوزير أن ورشة اليوم تأتى ضمن سلسلة من عدة لقاءات وحوارات مجتمعية ستعقد لتطوير وإصلاح التعليم في مصر وذلك في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي في مؤتمر الشباب الذى عقد بشرم الشيخ الشهر الماضي بالاستماع لآراء الشباب ومشكلاتهم والعمل على حلها، مشدداً على ضرورة الاستماع لآراء معاوني هيئة التدريس من المعيدين والمدرسين المساعدين.

وأضاف الشيحي أنه سيتم تقسيم الورشة إلى قسمين: يهدف الأول إلى الاستماع لكافة الآراء حول آليات تطوير التعليم، والثاني للموضوعات الخاصة بمعاوني هيئة التدريس ومشكلاتهم، مؤكداً ضرورة الخروج بتوصيات من هذه الورشة تمهيداً لطرحها في مؤتمر موسع لتطوير التعليم برئاسة رئيس الجمهورية قريبًا.

ودار حوار مفتوح بين الوزير ومعاوني هيئة التدريس حول عدد من القضايا ومنها: قلة عدد المنح المقدمة في مجال الدراسات الإنسانية للسفر بالخارج، والآليات الجديدة للقبول بالجامعات، والمشكلات الخاصة بمعاوني هيئة التدريس.

وفيما يتعلق بالقبول بالجامعات أشار الشيحي إلى تشكيل ثلاث لجان في هذا الشأن وهى: لجنة برئاسة الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم للبحث عن آليات جديدة لمنع تسريب امتحانات الثانوية العامة، والثانية على مستوى التعليم العالي تناقش البحث عن آليات جديدة لقبول الطلاب بالجامعات المصرية، والثالثة برئاسة رئيس مجلس الوزراء وعضوية وزيري التربية والتعليم والتعليم العالي وعدد آخر من الوزراء لمناقشة التوصيات والرؤية النهائية.

وأضاف الوزير أن هناك خطة للبعثات يجب أن تتماشى مع احتياجات المجتمع، مشيراً إلى أننا لا نغفل مجال الانسانيات ولكن هذه الفترة تحتاج لتخصصات أخرى، مشدداً على أنه لن يُحرم أي تخصص علمي من أن يكون له نصيب في البعثات.

شهد فعاليات الورشة عدد من رؤساء الجامعات، والدكتور حسام الملاحي مساعد أول الوزير للعلاقات الثقافية والبعثات وشئون الجامعات، والدكتور خالد قاسم مساعد أول الوزير للتخطيط الاستراتيجي ودعم السياسات، والدكتور صبحى حسانين نائب أول رئيس مجلس إدارة الاتحاد الرياضي المصري للجامعات، بالإضافة إلى عدد من معاوني هيئة التدريس من المعيدين والمدرسين المساعدين من مختلف الجامعات المصرية.