مصطفى بكرى بعد اجتماعه مع قيادات النوبة: إنفراجة قريبة فى الأزمة النوبية

مصطفى بكرى بعد اجتماعه مع قيادات النوبة: إنفراجة قريبة فى الأزمة النوبية جانب من اجتماع بكرى مع النوبيين فى أسوان

أسوان - عبد الله صلاح

التقى مصطفى بكرى عضو مجلس النواب، قيادات نوبية وممثلين لشباب المعتصمين، لمناقشة سبل إنهاء الأزمة والاعتصام النوبى بطريق أسوان / أبوسمبل، مؤكدًا أن اللقاء اتسم بالمسئولية الاجتماعية الكاملة من الجميع مراعاة لمصلحة الوطن والتحديات التى يواجهها، حيث وجد استجابة نوعية من القيادات النوبية لإنهاء الأزمة بشكل سريع.

وأوضح عضو مجلس النواب، أنه نقل رسالة رئيس الوزراء للقيادات النوبية ولقاءهم الأخير مع عدد من أعضاء مجلس النواب، لمناقشة خطة الدولة لتنمية النوبة وتوجيهات الحكومة بتخصيص منطقة خور قندى للنوبيين، لافتا إلى أنه أجرى اتصالا مع رئيس الوزراء أبلغه خلالها بتفاصيل ما دار بينه وبين النوبيين فى أسوان.

وأكد بكرى، أن  رئيس الوزراء أبلغه أنه سيعقد اجتماعا اليوم الأربعاء، يضم وزراء التخطيط والإسكان والداخلية وعدد من الورزاء المعنيين، لمناقشة خطة تنمية النوبة ومطالب أهالى النوبة التى طروحها مؤخرا، مؤكدا أنه طالب المعتصمين بضرورة فتح طريق أسوان / أبوسمبل بشكل سريع، حرصا على المصلحة العامة، باعتبارة محور مرورى هام للحركة السياحية وحركة نقل التجارة، وأنه فى حال وجود رغبة لديهم للتواجد بالطريق فليكون على جانبى حرصا على تسير الحركة المرورية.

وأبدى عضو مجلس النواب،  تفاؤله لإنهاء الأزمة سريعا وإيجاد حلول سريعة لموقف المعتصمين، خاصة أنهم طلبوا من الأعضاء والنواب المرافقين له عقد لقاء ثانى خلال ساعات لإيجاد تفهمات حول الموضوع، مشيرا إلى أنه تم عقد اجتماع مع اللواء مجدى موسى ، مدير أمن أسوان، وحصلوا على تأكيدات لعدم الملاحقة الأمنية للمعتصمين، بالإضافة إلى تأكيدات مماثلة من رئيس الوزراء وبضمان النواب.